إندبندنت: معاناة سوريا تفتح بابًا لواشنطن

إندبندنت: معاناة سوريا تفتح بابًا لواشنطن

رأت صحيفة "إندبندنت أون صنداي" أنَّ الولايات المتحدة باتت في وضع جيد يسمح لها بالتوسط لإجراء محادثات سلام في المنطقة، لاسيما مع اتضاح أثر العقوبات الغربية على إيران، الحليف الأبرز للنظام السوري، وقيام تركيا- أحد أبرز الدول الداعمة للمعارضة السورية- بقصف مدفعي لمواقع القوات الحكومية السورية طوال الأيام الخمسة الماضية.

ويقول "باتريك كوكبيرن" في مقال له بالصحيفة: "تركيا أخذت تمارس التهديد والوعيد حيال سوريا؛ لطالما بدا صبر الأتراك ينفد حيال سياسة ضبط النفس التي يمارسها حلفاؤهم الأمريكيون حيال الملف السوري، الذي شهد مؤخرًا تطورات دراماتيكية بدأت تهدد الأمن القومي التركي، كما تقول أنقرة".

إلَّا أنَّ الكاتب يحذر- في الوقت ذاته- من أنَّ التدخل العسكري المباشر في الصراع الدائر حاليًّا في سوريا قد يؤدي إلى جرِّ الأمريكيين إلى مستنقع قد يصعب عليهم الخلاص منهم في المستقبل.

ولا يرى كوكبيرن البتة أنَّ الحل يكمن أيضًا بتلزيم قضية دعم المعارضة السورية بالعتاد والسلاح لحلفاء واشنطن من العرب، وتحديدًا السعودية وقطر؛ إذ ينطوي مثل ذلك الأمر على مخاطر جسيمة ربَّما تكرر معها سيناريو دعم المسلحين في أفغانستان؛ لطرد قوات الاتحاد السوفياتي السابق التي كانت تحتل تلك البلاد في ثمانينيات القرن الماضي.

ويمضي إلى القول: "عوضًا عن القتال حتى النهاية، وقد تكون تلك النهاية بعيدة جدًّا؛ فإنَّ مؤتمر سلام يشارك فيه كافة اللاعبين قد يكون هو السبيل الوحيد لوضع حد للحرب الدائرة في سوريا".

اليمن الى اين؟

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم


تبقى لديك حرف

   

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...