آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

بدء التحقيقات في حادث طائرة طيران الإمارات بمشاركة أمريكية بريطانية

الخميس 01 ذو القعدة 1437 الموافق 04 أغسطس 2016
بدء التحقيقات في حادث طائرة طيران الإمارات بمشاركة أمريكية بريطانية

 

قالت هيئة الطيران المدني الإماراتية (حكومية) إن فريق التحقيق الدولي "قطاع تحقيقات الحوادث الجوية" في الهيئة والممثلين المعتمدين من دول تصنيع الطائرات من الولايات المتحدة الأمريكية والمحركات من المملكة المتحدة، بدأوا التحقيق في أسباب الحادث الذي تعرضت له طائرة طيران الإمارات أمس الأربعاء.

وأوضحت الهيئة في بيان  اليوم الخميس أن ممثلين من شركات "بوينغ" الأمريكية و"رولز رويس" البريطانية وطيران الإمارات سيقومون بدور المستشارين للممثلين المعتمدين المشاركين في التحقيق.

وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية في البيان: "العمل جار لاسترداد مسجل بيانات الرحلة (FDR) ومسجل صوت قمرة القيادة (CVR).. وسيتم تحليل البيانات في مختبر قطاع تحقيقات الحوادث الجوية بالهيئة في أبوظبي فور الحصول عليها ونقل حطام الطائرة إلى مكان آمن لفحصها".

وأضاف السويدي أنه سيتم الحفاظ على سجلات الطائرات التقنية والملفات والوثائق المتعلقة بالطاقم في مكان آمن حيث يعمل المحققون في الهيئة على مدار الساعة على جمع عدد من الوثائق وإتاحتها لفريق التحقيق.

من جهته، بيّن إسماعيل الحوسني، المدير العام المساعد لقطاع تحقيقات الحوادث الجوية، أنه وفقاً للملحق 13 في البروتوكول، ستصدر الهيئة تقريراً أولياً في غضون شهر واحد من تاريخ وقوع الحادث، وعند الانتهاء من التحقيق ستقوم بإعداد ونشر تقرير التحقيق النهائي.

وأمس الأربعاء، تعرضت طائرة ركاب مدنية تتبع لشركة طيران الإمارات، لحادث أثناء هبوطها في مطار دبي الدولي، دون وقوع قتلى في صفوف الركاب، فيما أعلنت هيئة الطيران المدني وفاة أحد منتسبي الدفاع المدني خلال التعامل مع الحادث.

والطائرة التي دخلت الخدمة في عام 2003 من طراز بوينج (777-300 إي أر) ومحركاتها من شركة "رولز رويس".

و"طيران الإمارات"، هي شركة طيران وطنية إماراتية، تتخذ من مطار دبي الدولي مقراً لها ومركزاً لعملياتها، وتقوم بتقديم خدماتها إلى أكثر من 120 وجهة حول العالم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً