آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

حقوقي فلسطيني: الأوضاع داخل سجون الاحتلال تُنذر بكارثة حقيقية

الجمعة 02 ذو القعدة 1437 الموافق 05 أغسطس 2016
حقوقي فلسطيني: الأوضاع داخل سجون الاحتلال تُنذر بكارثة حقيقية

 

قال مركز "أسرى فلسطين للدراسات" (حقوقي غير حكومي)، إن الأوضاع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي تنذر بكارثة حقيقية، مشيرًا إلى أن التوتر لا يزال سيد الموقف.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم المركز، رياض الأشقر، في بيان صحفي له اليوم الجمعة، أن "الهجمة الشرسة والمسعورة" التي تنفذها إدارة السجون بحق الأسرى مستمرة.

وبيّن أن عدد أسرى حركة "حماس" الذين يخوضون إضرابًا عن الطعام (إضراب الكرامة 2) ارتفع لما يزيد عن الـ 365، عقب انضمام 80 معتقلًا صباح اليوم الجمعة من سجن "ريمون"؛ بينهم قيادات من الصف الأول.

وذكر الحقوقي الفلسطيني أن 150 أسيرًا في سجن "نفحة الصحراوي" و135 في سجن "إيشل" يواصلون الإضراب لليوم الثاني على التوالي احتجاجًا على عملية القمع الواسعة التي تعرضوا لها خلال الأسبوع الماضي.

وأوضح أن إداة السجون عمدت خلال الأيام الماضية إلى تنفيذ حملة مسعورة ومفاجئة بحق أسرى حما، وقامت خلالها بإغلاق أقسام كاملة في سجني نفحة وريمون ونقل ما يزيد عن الـ 300 أسير، ما أدى إلى توتر واحتقان شديد في السجون.

وحذر الأشقر: "الأوضاع في السجون على وشك الانفجار، والأسرى يتدارسون إمكانية الخروج ببرامج تصعيدية واسعة، تصل إلى حد الإضراب المفتوح عن الطعام في كافة السجون".

وكان الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، قد خاضوا إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في شهر نيسان/ أبريل 2012 (إضراب الكرامة)، واستمر لمدة 28 يومًا متتاليًا، وانتهى بإغلاق ملف العزل الإنفرادي وعودة برنامج زيارات أسرى قطاع غزة.

ولفت مركز "أسرى فلسطين" النظر إلى أن العدد المذكور من الأسرى المضربين (365)، لا يشمل أسرى "الجبهة الشعبية" (120 أسيرًا)، والذين يخوضون إضرابًا عن الطعام منذ أسبوعين تضامنًا مع الأسير المضرب بلال كايد (مضرب لليوم الـ 52 تنديدًا بتحويله للاعتقال الإداري).

وشدد المركز على ضرورة توسيع دائرة إسناد الأسرى، وتصعيد التضامن معهم من قبل السلطة الفلسطينية والشعب والفصائل، حتى لا يستفرد الاحتلال بهم.

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً