آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

وقفة احتجاجية في غزة لاعتقال الاحتلال مدير عمليات "وورلد فيجن" الدولية

الاحد 04 ذو القعدة 1437 الموافق 07 أغسطس 2016
وقفة احتجاجية في غزة لاعتقال الاحتلال مدير عمليات "وورلد فيجن" الدولية

 

شارك عشرات الأطفال الفلسطينيين المستفيدين من خدمات منظمة "وورلد فيجن" الدولية، اليوم الأحد، في وقفة بمدينة غزة، احتجاجاً على اعتقال السلطات الإسرائيلية، مدير عمليات المنظمة في القطاع، محمد الحلبي.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها مؤسسات خيرية مستفيدة من خدمات "وورلد فيجن"، أمام مقر الأخيرة في مدينة غزة، صور الناشط محمد الحلبي، مدير المؤسسة، ولافتات تطالب بالإفراج عنه وعدم وقف العمل الإنساني.

وطالب المعتصمون بضرورة الإفراج عن الحلبي، واصفين إياه بـ"رجل الإنسانية"، ومعددين في الوقت نفسه، مناقبه الحسنة ودوره في إنقاذهم من خلال المساعدات التي قدمها لهم عبر مؤسسته.

وقال الطفل علي حسان، " نعتصم اليوم أمام مقر منظمة "وورلد فيجن" الدولية للتعبير عن غضبنا لاعتقال قوات الاحتلال لمديرها محمد الحلبي دون أي ذنب ارتكبه غير انه يساعد الفقراء والأيتام".

وأضاف "نحن نطالب باسم كل الفقراء والأيتام بإطلاق سراح الحلبي لأن عمله واضح في دعم الفقراء والأيتام، ولا صحة لما قالته قوات الاحتلال حول سبب اعتقاله".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت في الخامس عشر من أيار/ مايو الماضي الحلبي (38 عاما) خلال عودته إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "ايرز" شمال القطاع.

ووجه جهاز المخابرات الإسرائيلي العام الـ "شاباك" التهمة للحلبي بـ "نقل أموال لحركة المقاومة الإسلامية - حماس".

وأوضح الـ "شاباك" في بيان له أنه اتضح خلال التحقيق مع الحلبي أنه يعمل لصالح الجناح العسكري لحركة "حماس" (كتائب عز الدين القسام)؛ وانه استغل أموال المنظمة الدولية ومواردها، لمصلحة حماس، حسب قوله.

من جهتها رفضت منظمة "وورلد فيجن" الدولية في بيان لها اتهام الاحتلال للحلبي، حول مسؤوليته عن نقل أموال لحركة "حماس".

وقالت في بيان لها الخميس الماضي، "شعرنا بالصدمة عندما علمنا بالتهم التي توجهها إسرائيل لمدير عمليات المنظمة في غزة، محمد الحلبي".

وأضافت إن "الأموال التي تصدر عنا تتدفق وفقا للمتطلبات القانونية المعمول بها، وبطرق لا تزيد الصراع بل تساهم في تحقيق السلام."

وأكّدت أنها "تحافظ على استقلاليتها باعتبارها وكالة مساعدات إنسانية وجدت لخدمة الفقراء"، مشيرة إلى أنها تعمل بشكل تفصيلي وبكافة الإجراءات وآليات الرقابة لضمان أن الأموال التي تُعهد إليها تنفق وفقا للمتطلبات القانونية المعمول بها، وبطرق لا تشمل تأجيج الصراع بل تساهم في تحقيق السلام، وفق قولها.

يشار إلى أن مؤسسة "وورلد فيجن" هي مؤسسة أمريكية مسيحية غير حكومية، يأتي غالبية الدعم المالي لها من دول غربية والأمم المتحدة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً