آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

عباس: القضية الفلسطينية دخلت مرحلة قانونية جديدة

الاثنين 05 ذو القعدة 1437 الموافق 08 أغسطس 2016
عباس: القضية الفلسطينية دخلت مرحلة قانونية جديدة

 

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الإثنين: "نحن جادون في متابعة كل القضايا التي تثبت الحق السياسي والوجودي لشعبنا"، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية دخلت مرحلة قانونية جديدة.

جاء ذلك خلال جلسة خاصة عقدها المجلس الثوري لحركة "فتح"، وهو أعلى سلطة في الحركة، مساء اليوم، بمقر الرئاسة الفلسطينية بمدينة رام الله، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وأشار عباس إلى أن القضية الفلسطينية "دخلت مرحلة قانونية جديدة مستندة إلى الإنجازات التي تحققت في الأمم المتحدة ومؤسساتها التابعة"، دون مزيد من التفاصيل.

وجدد عباس تأكيد القيادة الفلسطينية على دعم المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام في الخريف القادم (قبل نهاية العام الجاري)، بهدف وضع آليات جديدة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية على أراضي عام1967 وعاصمتها القدس.

وبخصوص الانتخابات المحلية الفلسطينية قال عباس: "إن عقدها في توقيتها القانوني (8 أكتوبر/تشرين أول المقبل) إنجاز وتعبير عن التزام السلطة بالحياة الديمقراطية وتأصيلها في المجتمع الفلسطيني، وإعطاء المواطن حق الاختيار الحر للمجالس المحلية والبلدية، مع ضمان نتائج نزيهة دون أي تدخل أو تأخير في الضفة والقطاع".

وناقش المجلس الثوري بحسب الوكالة الفلسطينية، "أنجع السبل والآليات من أجل إجراء الانتخابات، مع الانفتاح التام على التحالف مع الفصائل الوطنية والشرائح الاجتماعية القادرة على تحقيق أجود الخدمات للمواطنين".

وأكد المجلس الثوري على أن "لحركة فتح قائمة واحدة (في الانتخابات المحلية) بقرارها المركزي وأي خروج عنها هو خروج عن الحركة".

وفي وقت سابق، قررت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، السماح بإجراء الانتخابات البلدية، التي قرر مجلس الوزراء الفلسطيني، عقدها في 8 أكتوبر/تشرين أول المقبل.

وأعلنت حتى اللحظة ستة فصائل فلسطينية بشكل رسمي المشاركة في الانتخابات، وهي: حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني، و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، و"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، و"حزب الشعب الفلسطيني"، و"الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني" (فدا)، و"المبادرة الوطنية الفلسطينية".

وجرت آخر انتخابات بلدية في فلسطين عام 2012، وشملت هيئات محلية في الضفة فقط؛ حيث رفضت حركة "حماس" المشاركة فيها، ومنعت إجراءها في قطاع غزة.

والمجلس الثوري هو أعلى سلطة في الحركة، ويجتمع برئاسة عباس القائد العام للحركة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً