آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

القبض على يمني قتل جنديا سعوديا جنوبي المملكة

الاربعاء 07 ذو القعدة 1437 الموافق 10 أغسطس 2016
القبض على يمني قتل جنديا سعوديا جنوبي المملكة

 

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الأربعاء، القبض على مقيم يمني دهس جنديا سعوديا عمدا ثم طعنه في محافظة بيشة جنوب غربي المملكة؛ ما أسفر عن مقتله.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن الناطق الإعلامي لشرطة منطقة عسير (لم تذكر اسمه) إنه في فجر اليوم الأربعاء، تعرض العريف بدوريات أمن محافظة بيشة (التابعة لمنطقة عسير)، مهذل فهد محمد السلولي، بعد خروجه من صلاة الفجر بمسجد الصماهدة بحي العزيزية بمحافظة بيشة إلى عملية دهس متعمد وطعن، نتج عنها مقتله.

وأشار إلى أن الجهات الأمنية تمكنت من الإطاحة بالجاني والقبض عليه في اليوم ذاته، واتضح أنه مقيم يمني الجنسية يدعى عمر سعيد مهدي باهيصمي (20 عاماً).

وبين أنه "تم إحالته للجهات المختصة للتحقيق معه في جريمته".

ولم يذكر الناطق الإعلامي المزيد من التفاصيل حول هوية الجاني وأسباب الجريمة، وما إذا كانت ذات أبعاد جنائية أو أمنية أو ذات صلة بالحرب الدائرة في اليمن.

وتقود السعودية تحالفاً عربياً ضد مسلحي جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، وقوات موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، منذ 26 مارس/آذار 2015، تقول الرياض إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية في بلاده".

وكثف التحالف، منذ الأحد الماضي، غاراته على مواقع عسكرية تابعة للحوثيين وقوات صالح، وذلك غداة تعليق مشاورات الكويت.

ومع بداية المشاورات السياسية التي استضافتها الكويت منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، قبل تعليقها السبت الماضي، هدأت حدّة الأعمال القتالية والضربات الجوية وخصوصا في الأسابيع الأولى منها، لكن الأيام الأخيرة شهدت انفجار الموقف عسكريا، خاصة على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

    كن أول من يكتب تعليقاً ...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً