آخر تحديث الساعة 06:03 (بتوقيت مكة المكرمة)

مسلمو بورما.. بين قمع السلطات ومذابح البوذيين

السبت 10 شعبان 1433 الموافق 30 يونيو 2012
مسلمو بورما.. بين قمع السلطات ومذابح البوذيين

تشتعل الأحياء والمنازل على من فيها من النساء والأطفال والعجزة ومن لم تصبه المحرقة فحتمًا سيواجه مصيره قتلاً بآلات البوذيين الحادة لتنتشر الجثث والدماء في الطرقات، قربانًا لآلهة الحقد الطائفي ضد الأقلية المسلمة.

المشهد ليس جديدًا في بورما فقد تكرَّر قبل ذلك بوقائع تقلّ أو تزيد دموية ضمن سلسلة الجرائم المستمرة منذ ستة عقود، وسط تواطؤ من الحكومة العسكرية الحاكمة وصمت دولي انتظارًا، لإبادة آخر شخص في الإقليم الذي يضمّ 750 ألف مسلم لا يحملون أي جنسية ويقيمون في شمال ولاية راخين المحاذية لبنجلاديش.

هكذا يعيش مسلمو إقليم أراكان- الذين ينظر إليهم من قبل البوذيين على أنَّهم ليسوا من أهل البلاد- بين شقَّي رحى العنصرية وحرب الإبادة المعلنة في آخر موجة عنف اندلعت ضدهم منذ أيام على خلفية شائعة اغتصاب فتاة بوذية، وهي الأكذوبة التي نفاها مسلمو الإقليم مؤكدين أنَّ وراء اشتعال جذوة العنف الطائفي ضدهم دوافع عرقية وسياسية.

بداية المؤامرة

كان إعلان حكومة الميانمارية البورمية منح بطاقة المواطنة للروهنجيا "الأقلية المسلمة" في أراكان، بالنسبة للماغن "الأغلبية البوذية" صفعة على وجوههم.. فهم يدركون تمامًا تأثير هذا القرار على نتائج التصويت- في ظلّ الحكومة الجمهورية الوليدة- ويعرفون أن هذا القرار من شأنه أن يؤثر  في انتشار الإسلام.

لم يدخر البوذيون وسعًا في تنظيم المؤامرات مجندين عددًا من الشباب من خارج بورما وبالتحديد في روسيا، ليبدأوا خطط إحداث أيّ فوضى بهدف تغيير رأي الحكومة وموقفها تجاه المسلمين الروهنجيا حتى يصوروهم أمام الرأي العام وأمام الحكومة بأنهم إرهابيون ودخلاء، ويتوقف بالتالِي قرار الاعتراف بهم أو تأجيله، إضافةً إلى خلق فرصة لإبادة الشعب الروهنجي المسلم، مع غياب الرأي العام الخارجي كلّيًّا، وسيطرة الماغن على مقاليد الأمور وتواطؤ الشرطة البوذية معهم.

الفتنة

وسط هذه الأجواء المشحونة بالتوتر والمؤامرة، اتجهت قدرًا حافلة تقلّ مجموعة من العلماء والدعاة المسلمين في بلدة "تاس وجوك" البوذيّة التي يندر وجود المسلمين فيها، لأخذ قسط من الراحة فهاجمهم مجموعة من الماغن البوذيين واجتمع على ضربهم وقتلهم قرابة 466 بوذيًا بالعصي على وجوههم ورءوسهم بعد أن ربطوا أيديهم وأرجلهم في صورة تنعدم عندها كلّ معانِي الإنسانيّة.

وحتّى يثير الماغن الفتنة ادّعوا أنّهم فعلوا ذلك انتقامًا لمقتل فتاة بوذيّة زعموا أن أحد المسلمين اغتصبها وقتلها، مشيرين إلى أنَّهم اشتبهوا بهؤلاء الدعاة على أنّهم هم من فعلوا ذلك!، علمًا بأن الدعاة ليسوا أصلاً من تلك البلدة وإنّما كانوا مارّين فيها خلال عودتهم من جولة دعوية.

موقف مخجل

كالعادة كان موقف الحكومة مخجلاً ومتواطئًا مع الماغن بشكل سافر، حيث قامت بالقبض على 4 من المسلمين بدعوى الاشتباه بهم في قضية الفتاة، وتركوا المئات الذين شاركوا في قتل هؤلاء الأبرياء، ما دفع شرارة احتجاج الأقلية المسلمة ضد سياسة التمييز والعنصرية ضدهم.

شرارة الفتنة

وفي يوم الجمعة 19 /7  / 1433هـ  ـ 8/6/ 2012 م، أحاط الجيش المساجد في "مانغدو" ذات الأغلبية المسلمة، تحسّبًا لأيّة تظاهرات أو شغب، احتجاجًا على قتل الدعاة العشرة وهي الفرصة التي كان ينتظرها "الماغن" فقاموا بالاشتباك مع المحتجين وهو الأمر الذي ردّت عليه الحكومة بفرض حظر تجول تَمَّت على إثره محاصرة أحياء الروهنجيا المسلمين حصارًا محكمًا من قبل الشرطة البوذية الماغيّة، بينما تركت الحبل على غاربه للماغ البوذيين يعيثون في الأرض الفساد ويزحفون على قرى ومنازل المسلمين بالسيوف والسكاكين لتبدأ حملة إبادة منظمة ضدّ المسلمين في جريمة شارك فيها حتّى كبار السن والنساء من البوذيين.

وهكذا بدأت سلسلة القتل وحرق الأحياء والقرى كاملة على مرأى من الشرطة الماغية البوذية وأمام صَمْت الحكومة التي اكتفت ببعض النداءات لتهدئة الوضع؛ ليمتد العنف وعمليات التطهير إلى أماكن أخرى كأكياب أو سيتوي ذات الأغلبية البوذية فقاموا بحرق أحيائهم بالكامل، مستغلّين حظر تجول فرضته الحكومة في المناطق ذات الأغلبية المسلمة، وضمنوا عدم استطاعة زحف أي مسلم تجاه أكياب عاصمة أراكان.

نزوح للموت

وكنتيجة لهذا العنف والمحارق هام مسلمو أراكان على وجوههم  بعد أن أُحرقت منازلهم ما دفعهم للهروب عرض البحر على سفن متهالكة وبلا طعام أو شراب ليكون مصيرهم الموت قبل أن يصلوا من أكياب إلى الدول المتاخمة.

وطبقًا لِمَا نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، فقد  قامت قوات حرس الحدود في بنغلادش منذ أيام بإعادة ثمانية زوارق تقل أكثر من 300 مسلم من أقلية الروهينجيا غالبيتهم من النساء والأطفال كانوا يحاولون الفرار من أعمال العنف في بورما.

وقال شفيق الرحمن عضو قوة حرس الحدود البنغالية لوكالة "فرانس برس": إنَّ هناك أكثر من 300 من الروهينجيا المسلمين في السفن الآتية من مدينة أكياب البورمية. كانت تقل نساءً وأطفالاً والكثير منهم كانوا يبكون"، مشيرًا إلى أنَّه قد تَمَّت إعادة السفن الثماني الى الأراضي البورمية"، ما يعني إعادتهم للموت.

الأكثر اضطهادًا

يشار إلى أنَّ العداء لمسلمي بورما أحد الأسس الرئيسية للتكوين المجتمعي لدى البوذيين؛ حيث ينظر إلى المسلمين على أنهم مهاجرون غير شرعيين رغم الوجود التاريخي للمسلمين في هذه البلاد.

ومنذ الانقلاب العسكري الذي حدث في 1962 عمدت الحكومة العسكرية إلى حظر المسلمين من دخول الوظائف الحكومية والجيش, وطرد الآلاف من مسلمي بورما خلال العقدين السابع والثامن من القرن الماضي إلى بنجلاديش. بينما تعتبرهم الأمم المتحدة الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم.

قمع

اتَّخذ النظام البوذي في بورما إجراءات قاسية لطمس الهوية الإسلامية, وذلك عن طريق هدم المساجد والمدارس التاريخية والآثار الإسلامية, كما منعت الحكومة البوذية القيام بأعمال الترميم أو إعادة بناء تلك المساجد أو المدارس التاريخية التي تهدمت بفعل عوامل الزمن.

فيما تعتبر الضغوط الاقتصادية جزءًا من الممارسات الظالمة التي تنتهجها الحكومة البوذية ضد مسلمي بورما, حيث عمدت الحكومة إلى رفع أسعار السلع الغذائية الضرورية في الأحياء ذات الأغلبية المسلمة مما أدَّى إلى نشوء وضع أشبه بالمجاعة, ما دفع آلاف مسلمي بورما للفرار إلى تايلاند وبنجلاديش للعيش في مخيمات حدودية.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

التعليقات

  1. 1 - محمد يو نس صيد يقى با كستان 02:25:00 2012/06/30 مساءً

    نشكرصاحب المقال ماقام به من كشف بعض ما يجري من الظلم والعدوان ضد اخواننا المسلمين فى بورما البوذيةبالامس 29 يونيو يوم الجمعة كانت عندنا مظاهرة حاشدة فى مدينة كراتشى نشرت اخبارهافى الوسائل المرئية والمقرؤة قمنا بها اظهارا لتضامننا مع مسلمى بورما وتنديدا بحكومةبورمية الظالمةوقد لقينى بعض من الاخوة البرما ويين الذين كانوا اشتر كوا فى المظاهرة قد حكوا ما يتعرضه المسلمون فى بورما من الاضطهاد والعدوان ما تقشعر منه الجلود ونحن مستمرون فايقاظ مسلمى باكستان وبهذا الصدد اعلنا عقد مؤتمر جماهيرى يوم الاثنين المقبل اول يوليو بمدينة كراتشى فاذا لم يقم المسلمون فى العالم من كبح جماح بوذى بورما انهم متجهون الى تكنيس الوجود الاسلامى الهند ردت السفن على ادراجها كانت تحمل المسلمين الفارين من جحيم البوذية حكومة بنغلاديش لم ترحمهم فما معظم الاطفال فى السفن بعرض البحر انا اناشد كل مسلم حيثما يوجد ان يفعل ما يستطيع فعله لنصرة اخوانه فى بورما

  2. 2 - أبوعبدالإله 02:59:00 2012/07/01 مساءً

    أناشد مصر والسعودبة وبقية العالم الإسلامي للتفاعل مع الحدث وحماية المسلمين فوالله أننا في خطر من عقوبة الله إذا لم نياندهم ونرفع عنهم الظلم واطالب بنجلاديش بعدم إرجاع الفار من المسلمين للكفار أيننا من الحديث المسلم اخو المسلم لا يخذله ولايسلمه فكيف يردون وهم يبكون اين حمية الدين ورحمة الانسانية

  3. 3 - ابو يحيي السلفي 03:00:00 2012/07/01 مساءً

    حسسبنا الله ونعم الوكيل

  4. 4 - عمر عبدالعزيز 03:00:00 2012/07/01 مساءً

    يذكرني مايحدث في بورما بالأحداث المأساوية في البوسنة وكوسوفا .. كلها واحدة من حيث النتائج والفجائع والجرائم .. ولا يزال المسلمون يتفرجون .. حسبي الله ونعم الوكيل .

  5. 5 - تكفون 03:01:00 2012/07/01 مساءً

    يارب عفوك يا مصر والسعودية ابذلوا كل جهدكم هؤلاء اخواننا عدد كبير منهم يعيش بيننا في جدة ومكة منذ اكثر من 40 عام افعلوا لهم كما فعل الملك فيصل رحمه الله انقذوا ماتستيطعون انقاذه .. تكفوووووووون

  6. 6 - بدر الجابري 03:01:00 2012/07/01 مساءً

    اللهم كن لهم عونا وناصرا ونصيرا... اللهم آزرهم واحفظهم وارزقهم م واسع فضلك العظيم... يا رب العالمين

  7. 7 - محمد يحظيه بن عبد العزيز 03:02:00 2012/07/01 مساءً

    قضية مسلمى بورما ومايتعرضون له من قتل وتشريد من القضايا المنسية فى الأمة مثلها قضية كشمير والشيشان والإيغور وهذا لاينبغى تجاه إخوتنا المسلمين فواجب الأمة الإسلامية تجاه هذه الأقليات هو الوقوف معهم ونصرتهم ورفع الظلم عنهم وإغاثتهم قال تعالى /إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم/ وقال تعالى/ وأن هذه أمتكم أمة وأناربكم فاتقون/ وقال أيضا /إن هذه أمتكم أمة واحدة وأناربكم فاعبدون/وقال النبي صلى الله عليه وسلم*مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى* وقال أيضا* المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا* وشبك بين أصابعه. فالأمة الإسلامية كل لايتجزأ من شرقها إلى غربها ومن أقصاها إلى أدناها ونشكر موقع البشير للأخبار * الإسلام اليوم* على اهتمامه بقضايا الأمة وهذا ظننا بأهله فجزاهم الله خيرا عن الإسلام والمسلمين نسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يفرج عن إخواننا فى بورما ويكشف كربهم ويصلح أحوالهم ويكبت أعدائهم وينزل عليهم بأسه الذى لايرد عن القوم المجرمين ويصلح أحوال المسلمين فى كل مكان ويكشف كربهم ويردهم إلى دينه ردا جميلا اللهم أبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل طاعتك ويذل فيه أهل معصيتك ويأمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر وترتفع فيه راية الإسلام خفاقة فى كل الربوع وماذالك على الله بعزيز وإن غدا لناظره قريب.

  8. 8 - أمُّ عثمان : ( اللهم انصر الإسلام والمسلمين ) 03:02:00 2012/07/01 مساءً

    كان الله في عونهم ونصرهم على عدوهم وعدوه { وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ}..لو كانت هذه الأقلية تعيش في بلد مسلم لسمعنا تنديا من العالم كله !!....لكن هذا ماعهدناه من هذا العالم الظالم الذي يحكمه قانون المصالح الجشعة ( التي بدأ اندثارها يقترب بإذن الله )..المسلمون المتهمون في العالم بإنهم ارهابيون ثبت لهم أنهم ( المسلمون ) ضحايا كل إرهابيي العالم ( من كل الأديان والعرقيات )...الغرب يفكر في مصير مسيحيي الشرق ( في العراق ومصر ولبنان ودارفور والبربر و و و )..حسبنا الله ونعم الوكيل .....ولاننسى مسلمي تايلاند ونيجيريا ...........................لكن بصراحة أنا استغرب وأشم رائحة تواطىء روسي صفويّ صهيوني صيني في هذه المجازر التي حصلت لإخواننا في بورما ( في هذا التوقيت بالذات ) ..لتخفيف الضغط على النظام السوري ( حليف روسيا والصين وإيران )..ولفت الانظار عما يحصل في سوريا من مجازر وانتهاكات نحو بورما ( والله أعلم )............وهذا لايعفي المسلمين من نصرة اخوانهم الروهينجيا................الروس من ألد أعداء المسلمين ( حتى أن البوذيين يستعينون بمرتزقة روس لقمع المسلمين)....................الله أكبر من كل ماكر حاقد ظالم ..اللهم رحمتك بعبادك يارحمان ..يامن لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء

  9. 9 - وأعدوا لهم مااستطعتم 03:03:00 2012/07/01 مساءً

    ها هم الأكلة وهذة القصعة .والغثاء هو من أعرض عن طاعة الإعداد والجهاد.

  10. 10 - عبد الله محمد 03:03:00 2012/07/01 مساءً

    حتى لايرتدوا عن دينهم الى البوذية او ديانة اخرى ولموقف انساني ادعو المملكة العربية السعودية نظاما وشعبا وعلماء دين وعلماء سياسة واقتصاد الى تبني اجتماع للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي للظغط الشديد على حكومة بورما بحماية المسلنين الورميين حماية حقة صادقة أو رفع الدعوى على هذا النظام وعلماء البوذية(رجال الدين) بجريمة الإبادة العرقية,ةارجوا ان لا يقال ان لامصالح للعرب في بورمافالعدو يتربص بالإسلام ويخلق ويجند أمثال انصلر الشريعة والقاعدة وغيره ممن يقتلةن المسلمين باسم الإسلام

  11. 11 - YOSSRA GENEID 03:04:00 2012/07/01 مساءً

    أناشد الحكومات العربية جميعاوالعالم الدولي عدم التمادي بالإنشغال بالداخل عن قضايا مصيرية بالخارج تتعلق بحقن دماءالمستضعفين في كل مكان وبالذات على رجال الدين نشر هذه القضية وإعلام الناس بها كما فعل الشيخ علي جمعة حفظه الله وغيره من أصحاب الغيرة على الدين لأن وسائل الإعلام الشهيرة متغافلة تماما عن هذه القضية وربما بسطوا الأخبار لقضايا أقل أهمية أو تافهة ولا أعلم لماذا؟؟؟..وحسبنا الله ونعم الوكيل في الظلمة القاتلين المعتدين

  12. 12 - ابو محمد 2 03:04:00 2012/07/01 مساءً

    ان مايحدث في بورما انما هو تكملة للهجمه الشرسة على الاسلام من الدول الصليبية والصهيونية ومن المنافقين من ابناء جلدتنا لكن عدم تسليط الضوء على مايحدث هناك هو في نفس الوقت مخطط مدروس فليس هناك مجال الا لتسليط الضوء على سوريا او اي دولة في الشرق الاوسط فهو المراد تحقيقة اولا لتقسيم الدول العربية والاسلامية الى دويلات لاضعافها وتقع تحت هيمنة الدول الاستعمارية فنحن نعيش في استعمار مبطن

  13. 13 - اللهم نصرك وتأييدك لهذه الفئة المستضعفة 03:04:00 2012/07/01 مساءً

    لا إله إلا الله قتل اصحاب الأخدود النار ذات الوقود إذ هم عليها قعود وهم على مايفعلون بالمؤمنين شهود ومانقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد لا إله إلا الله ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ) لا إله إلا الله سبحانه قادر على نصر عباده المؤمنين من غير قتال ، ولكن هو يريد من عباده أن يبلوا جهدهم في طاعته ( فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم . سيهديهم ويصلح بالهم ويدخلهم الجنة عرفها لهم ) لا إله إلا الله انصروا إخوانكم غفر الله لنا ولكم

  14. 14 - هالة 03:30:00 2012/07/01 مساءً

    لا نملك للأسف سوى الدعاء لهم .. اخجل من نفسي ومن كل نفس تحمل في قلبها الايمان بالله من ان يحدث للمسلمين في ارجاء العالم كل هذه المذابح ونحن في اماكنا لا نحرك ساكن ..لو كانوا هؤلاء ثماثيل بوذية لشنت ضدهم الحروب كما حدث في افغانستان ولكن هذا العالم البغيض لا يرى ولا يهدف سوى لمحو الاسلام ومن يحمله من على وجه الأرض . اللهم خفف عنهم وارفع الظلم عنهم واعلى كلمتك في ارضك ..

  15. 15 - خلدون 12:15:00 2012/07/02 مساءً

    هذا هو الزمن الذي أخبرنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث: عن أبي عبد السلام، عن ثوبان، قال قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها"، فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: "بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن"، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن؟ قال: "حب الدنيا، وكراهية الموت". وهذا هو الإسلام السياسي الأمريكاني الذي فصله الغرب على قياسهم، فأصبح المسلم يستعين بالكافر على قتل أخيه المسلم.. قال تعالى: "إن تنصروا الله ينصركم"، ولم يقل إن تنصروا مصر والسعودية... أو أيا من الدول العربية.. اللهم انصر الإسلام والمسلمين..

  16. 16 - كرر...رائع جدا 07:26:00 2012/07/07 صباحاً

    كان الله في عونهم ونصرهم على عدوهم وعدوه { وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ}..لو كانت هذه الأقلية تعيش في بلد مسلم لسمعنا تنديا من العالم كله !!....لكن هذا ماعهدناه من هذا العالم الظالم الذي يحكمه قانون المصالح الجشعة ( التي بدأ اندثارها يقترب بإذن الله )..المسلمون المتهمون في العالم بإنهم ارهابيون ثبت لهم أنهم ( المسلمون ) ضحايا كل إرهابيي العالم ( من كل الأديان والعرقيات )...الغرب يفكر في مصير مسيحيي الشرق ( في العراق ومصر ولبنان ودارفور والبربر و و و )..حسبنا الله ونعم الوكيل .....ولاننسى مسلمي تايلاند ونيجيريا ...........................لكن بصراحة أنا استغرب وأشم رائحة تواطىء روسي صفويّ صهيوني صيني في هذه المجازر التي حصلت لإخواننا في بورما ( في هذا التوقيت بالذات ) ..لتخفيف الضغط على النظام السوري ( حليف روسيا والصين وإيران )..ولفت الانظار عما يحصل في سوريا من مجازر وانتهاكات نحو بورما ( والله أعلم )............وهذا لايعفي المسلمين من نصرة اخوانهم الروهينجيا................الروس من ألد أعداء المسلمين ( حتى أن البوذيين يستعينون بمرتزقة روس لقمع المسلمين)....................الله أكبر من كل ماكر حاقد ظالم ..اللهم رحمتك بعبادك يارحمان ..يامن لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء

  17. 17 - فلسطيني من غزة 08:47:00 2012/07/10 مساءً

    حسبنا وحسبهم الله وكفى

  18. 18 - احمد رمزي 11:16:00 2012/07/12 مساءً

    ايش هذا وين المسلمين وين العراب اين السلام اين الحكومه الاسلاميه اين المجاهدين الاسلامين يقتل اخوننا المسلمين ونحنو نضر ماهذا بلله عليكم يا امة محمد ان تنصرو اخوانكم المسلمين في بنورما قبل فوات الاون

  19. 19 - ابو عبد الله السوداني 03:34:00 2012/07/15 مساءً

    حسنبا الله و نعم الوكيل اللهم انصر لمسلمين في بورما و ردهم اليك رد عاجلا غير آجل اللهم عليك بالبوذيين في كل مكان اللهم ادفع عن عبادك اللهم ادفع عن عبادك اللهم ادفع عن عبادك اللهم ايدهم و احفظهم و ارحم من مات منهم يا نصير المستضعفين

  20. 20 - المجاهد النتظر 06:33:00 2012/07/17 مساءً

    يجب ان نكسر حاجز الصمت وان ندعو جميع الدول العربية الى ايجاد حل من خلال اخذ حقوق المسلمين الذين يذبحون الان في بورما وان لم تقف الجماعة البوذية بقتل المسلمين فلا حل سو الجهاد لان الله سوف يحسبنا لان لم ندفع على اخوتنا المسلمين لماذ لا نكون مثل معتصما الذي حرر بلد عشان وحدة كانو بدهم يغتصبوها الروم ليش احنا فلسطين بغتصبو مليون وحدة و الرؤساء العرب قاعدين بضحكو يجب ان نكسر حاجز الصمت

  21. 21 - هشام 05:50:00 2012/07/25 مساءً

    استغرب من الذين يناشدون السعوديه ومصر والدول العربيه!!! هل الاسلام حكرا للعرب ؟؟ قضيه اخواننا الروهنجيا قضيه اسلاميه تهم كل المسلمين في مشارق الارض و مغاربها

  22. 22 - احمد أفغان 12:42:00 2012/07/28 مساءً

    نريد من حكام المسلمين أن يتكلموا حول هذه القضية بجدية مع حكومة بورما المشركة. نحن كشعب لا نستطيع أن نفعل أي شئ سواء هذه الكتابات على صفائح الانترنت ولكن أولاة أمور المسلمين هم الذين يستطيعون أن يتكلموا حول هذه القضية. نريد منهم أن يتكلمو بكل صراحة وأن يقبحوا هذا الفعل القبيح والشنيع. احمد من ولاية كنر أفغانستان

  23. 23 - احمد عبد الحى 11:13:00 2012/07/29 صباحاً

    لابد من وقفة عربية موحدة ضد بورما

  24. 24 - طارق الجليل 10:45:00 2012/08/01 صباحاً

    حسبنا الله وهو نعم الوكيل حسبنا الله وهو نعم الكيل

  25. 25 - واصدامااااااااااااه 12:28:00 2012/08/01 مساءً

    لو صدام سيف العرب على قيد الحياة لتخسى بورما في فعل جرائمها ضد المسلمين لن يصمت عن هذا الامر وللاسف كان اخر من ما تبقى من الحكام الاقوياء والرجال وباقي الحكام المسلمين جالسين مكتوفين الايدي هائمون بالمال وفتن الحياة ومصالحهم ويتفرجون بصمت وللامبالاة على شعب سوريا وضحايا الابادة في بورما يتفرجون بدم بارد ع مسلمين بورما يلاقون حتفهم ويستنجدون لربهم ولكم لتنقذو ما تبقى منهم من وحشية البوذين لعنة الله عليهم قتلوا نساءهم وحرقوا اطفالهم بلا ذنب فقط لانهم مسلمين يا الله واسفااااااااااااه لا حياة لمن تنادي كل واحد يهمه نفسه واسرته وماله ,, اين النخوة اين الرجولة اين المروءة راح زمان الرجال راح زمان صلاح الدين الايوبي وراح زمان الصحابة .. تحركوا يا مسلمين والله اخاف من غضب الله بسبب سكوتكم عن الحق ورضاكم بهذه الجرائم .. ماذا تنتظرون من الحكام في السعودية وماذا تنتظرون من مصر كلهم هائمون بانفسهم وغير مبالين الا بمصالحهم رغم ان بامكانهم التدخل ... لكن ما اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل ع السياسة بلا ضمير ... كم اتمنى ان يتحد المسلمين ويحاربون البوذين ويتم ابادتهم في محرقة مثل ابادة هتلر لليهود والله دول الغربية تضحك علينا وتستهزاء وتقول نتحداكم لن يتحرك اي مسلم لانقاذ مسلم واحد من بورما ولا يهمهم شئ ,, انهم ينتظرون امريكا وبريطانيا تتحد من اجل انقاذ حقوق الانسان في بورما .. والله اخجل من نفسي .. وصلنا لهذا الدرجة نسكت عن الحق وابادة المسلمين بدم بارد :(

  26. 26 - شهد الزدجالي 12:44:00 2012/08/01 مساءً

    تدخل الدول الاسلامية لوقف العنف ضد مسلمي بورما *****************

  27. 27 - سيد صالح 08:50:00 2012/08/03 صباحاً

    لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم يارب يارب يارب اكشف كرب كل مسلم

  28. 28 - الكابتن 06:29:00 2012/08/05 صباحاً

    اين انتم ياحكام العرب اين انتم يا من هذة الكارثة الانسانية تذكرو يوم الحساب . قال عمر رضي الله عنه : (( لو ماتت شاة على شط الفرات ضائعة لظننت أن الله تعالى سائلي عنها يوم القيامة )).

  29. 29 - jomana El shobesi 09:11:00 2012/08/06 مساءً

    حسبى الله ونعم الوكيـــــــــل وين حكامنا المسلمين ؟؟ ومين الى بخافو ع دينهم ؟؟ ياااا رب رحمتك،،، يا االله

  30. 30 - ALLIHOUM NACER 05:32:00 2012/08/25 مساءً

    لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم يارب اكشف كرب كل مسلم يارب كن لهم و لا تكن عليهم إرفع عنهم الفتن ماظهر منها و ما بطن

  31. 31 - محمد جمال 10:08:00 2012/09/25 مساءً

    اللهم انصر إخواننا المسلمين في بورما بما شئت وكيف شئت ياجبار ياقهار ياقادر ياصمد ياسميع يابصير إنك نعم المولى ونعم النصير

  32. 32 - abod kalta 06:31:00 2012/11/06 مساءً

    حسبنا الله ونعم الوكيل.....لإن ماتوا فقد ماتت قلوب الناس في الصدر...

تعليقات الإسلام اليوم

أنقر هنا لتغيير الرقم

تبقى لديك حرف


إقرأ ايضاً