إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان طعام غير الكتابيين ومعاملتهم
المجيب
د.محمد بن سريّع السريّع
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاحد 11 جمادى الأولى 1423 الموافق 21 يوليو 2002
السؤال
عندنا معلمة هندية ليست مسلمة وليست كتابية كذلك، أحضرت لنا يوماً طعاماً فانقسمنا بين مجاملة لها ورافضة مد يدها للطعام، هل يجوز الأكل من طعام هؤلاء؟ وكذلك هل يجوز مجاملتهم حتى نبين لهم أخلاق المسلمين؟
وهل يجوز مصافحتها أم يؤدي ذلك إلى نقض الوضوء؟
الجواب
يجوز الأكل من طعام الكفار غير الكتابيين ما لم يكن من ذبائحهم التي ذبحوها أو يكون مشتملاً على ما هو محرم كالخمر والخنزير، وأما معاملتهم فالأصل معاملتهم بالحسنى لغرض تأليفهم ودعوتهم إلى الإسلام؛ لقوله –تعالى-: "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من ديارهم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين" [الممتحنة:8]، ومصافحتهم لا تؤدي إلى نقض الوضوء؛ لأن نجاستهم الواردة في قوله –تعالى-: "إنما المشركون نجس" [التوبة:28]، نجاسة معنوية، والمراد بها: نجاسة الكفر، كما هو قول جمهور أهل العلم.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ