إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان مضاعفة القِسط عند تأخير السداد
المجيب
د. سامي بن عبدالعزيز الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 07 صفر 1427 الموافق 07 مارس 2006
السؤال

لي صديق تاجر، يبيع بالتقسيط بفائدة ثابتة (2%) شهريًّا، فهل هذا الأمر حلال أم حرام؟ علماً أنه في حالة عدم السداد في المواعيد المحددة -ولو لمدة قسط واحد- يقوم برفع الفائدة من (2%) إلى (5%)؟ فهل هذا الأمر يعتبر ربا أم لا؟

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فيجوز للمالك أن يبيع ما يملكه من السلع حالة أو بالأجل بالتقسيط بسعر معلوم، وليس هذا من الربا في شيء؛ وأما مضاعفة الفائدة جرَّاء التأخير في السداد فهذا هو ربا الجاهلية، (إما أن تؤدي وإما أن تربي) أي إما أن تؤدي الدين الذي عليك وهو القسط من الثمن، وإما أن تؤخر فتربي أي فتزيد في قدره، فهذا توليد للأرباح من النقد نفسه، وليس من البيع والمتاجرة والعمل.
وحتى يضمن التاجر حقه ويأمن مماطلة العميل فله أن يطلب رهناً من العميل يستوفي من بيعه ما له مِنْ دين على العميل عند عدم السداد، أو يطلب كفيلاً غارماً يستوفي منه الدين إذا عجز العميل أو ماطل. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ