إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كيف يكون الوفاء بالنذر
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ السبت 05 محرم 1424 الموافق 08 مارس 2003
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لقد نذرت نذراً إذا انتهت كربة ومصيبة كنت أعاني منها وأني سوف أقوم بعدة أمور لوجه الله –عز وجل-، ولكن السؤال هو: أنني نسيت بعض الأمور التي كنت نذرتها، والأمور الأخرى التي تذكرتها قد قمت بتأديتها –والحمد لله- فماذا أفعل؟ وهل يجوز نذر أكثر من شيء في مصيبة واحدة أو كربة؟ وما الدعاء المأثور عن الرسول –صلى الله عليه وسلم- عند وقوع الكربة أو المصيبة، وخصوصاً أننا في بلد غير مسلم للدراسة؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

إذا تحقق لك ما نذرت من أجله فأوفِ بنذرك وما نسيته فلا حرج عليك، واعلم أن النذر لا يأتي بخير، وإنما كما قال –صلى الله عليه وسلم-:"يستخرج به من البخيل" البخاري
(6608) ومسلم (1639) والأفضل للمسلم أن يتصدق أو يؤدي ما نوى أن يفعله من نذر ثم يسأل الله –جل وعلا- ما أراد من خيري الدنيا والآخرة، والدعاء المأثور عند الكرب ما رواه البخاري (6345) ومسلم (2730) عن ابن عباس –رضي الله عنهما- أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- كان يقول عند الكرب:"لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم".


إرسال إلى صديق طباعة حفظ