إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان باشر في نهار رمضان ولم يجامع
المجيب
عبد المجيد الريمي الهتاري
مدرس في مركز الدعوة العلمي بصنعاء
التاريخ السبت 30 شعبان 1427 الموافق 23 سبتمبر 2006
السؤال

أفطرت نهار رمضان بقصد التدخين والأكل، فواقعت زوجتي على أنه لم يحصل الإيلاج. فقط كان الوقوع سطحيا عذرا للإفطار. وكان ذلك خمسة أيام فما الواجب علي فعله.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إذا كان قد أولج في الخمسة الأيام فإنه يجب عليه خمس كفارات المذكورات في الحديث وهي لكل جماع : عتق رقبة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً.
وإذا لم يولج وإنما أمنى في غير الفرج، ولم يلتق الختانان، ولم يتحقق الجماع فعليه قضاء الأيام التي أفطر فيها. وهو آثم وعليه أن يتوب إلى الله.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ