إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل هذه الآية حرز من العين؟
المجيب
د.محمد بن سريّع السريّع
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 05 ربيع الثاني 1427 الموافق 03 مايو 2006
السؤال

هل يصح الاستدلال بقوله تعالى: "ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله" كدليل بأن قول "ما شاء الله لا قوة إلا بالله" يزيل العين، أم أن هذه الآية دليل على وجوب شكر النعمة فقط؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فالآية لا شك أنها دالة على وجوب شكر النعمة، إذ فيها اعتراف بأن ما عند العبد فهو من الله، وفيها تبرؤ من الحول والقوة إلا به تعالى.
كما أنه ينبغي لمن رأى شيئاً يعجبه أن يقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، لقوله صلى الله عليه وسلم: "هلا إذا رأيت ما يعجبك برّكت". مسند أحمد (15413)، وسنن ابن ماجه (3509). فينبغي لمن رأى ما يعجبه –له أو لغيره- أن يقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله.
وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء في المملكة العربية السعودية: "وأما العلاج للعائن فإذا رأى ما يعجبه فليذكر الله وليبرك كما جاء في الحديث: "هلا إذا رأيت ما يعجبك برّكت" فيقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله. ويدعو للشخص بالبركة". ا.هـ.
وقال ابن كثير –رحمه الله- في تفسير هذه الآية: "ولهذا قال بعض السلف: من أعجبه شيء من حاله أو ماله أو ولده فليقل: ما شاء الله لا قوة إلا بالله. وهذا مأخوذ من هذه الآية الكريمة، وقد روي فيه حديث مرفوع أخرجه الحافظ أبو يعلى الموصلي في "مسنده". حدثنا جراح بن مخلد: حدثنا عمر بن يونس: حدثنا عيسى بن عون: حدثنا عبد الملك بن زرارة، عن أنس –رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما أنعم الله على عبد نعمة من أهل أو مال أو ولد فيقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، فيرى فيه آفة دون الموت". وكان يتأول هذه الآية: "وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ" [الكهف:39]. قال الحافظ أبو الفتح الأزدي: عيسى بن عون عن عبد الملك بن زرارة عن أنس لا يصح حديثه. ا.هـ كلام ابن كثير. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ