إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان اشترطت العمل فرفضت لأجل الاختلاط!
المجيب
عاصم بن ناصر القاسم
القاضي بمحكمة تمير
التاريخ الاثنين 28 جمادى الآخرة 1427 الموافق 24 يوليو 2006
السؤال

بسم الله لرحمن الرحيم
أنا رجل متزوج وأب لطفل وزوجتي تريد العمل خارج المنزل كمهندسة معمارية بمكتبها وأنا منعتها ولعلمكم أنها اشترطت العمل قبل الزواج، وأنا قبلت. لكن نظراً لأن طبيعة هذا العمل يفرض عليها الاختلاط -وهذا ما لا أطيقه- فإني منعتها من العمل لكنها مصرة على العمل حتى بعدم موافقتي.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإذا كانت الزوجة قد اشترطت السماح لها بالعمل، وكان هذا العمل في مكان مختلط وليس فيه خلوة بالرجال الأجانب مع التزام المرأة بالحجاب الشرعي، والضوابط الشرعية في التعامل مع الرجال، فلا يجوز لك منعها من العمل لقوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود" [المائدة:1] ولقوله –صلى الله عليه وسلم- "المسلمون على شروطهم إلا شرطاً حرم حلالاً أو أحل حرامًا". أخرجه أبو داود (3594)، الترمذي (1352). ولقوله صلى الله عليه وسلم "أحق الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج". صحيح البخاري (2721)، وصحيح مسلم (1418).
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ