إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان .من أين كان كَسْب النبي صلى الله عليه وسلم
المجيب
علي بن سالم بن سعيد بكيّر
عضو مجلس الشورى بالجمهورية اليمنية
التاريخ الاحد 08 جمادى الأولى 1427 الموافق 04 يونيو 2006
السؤال

يقول صلى الله عليه وسلم "ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم، وأنا كنت أرعاها لأهـل مكة بالقراريط". ويقول أيضاً "أن نبي الله داوود كان يأكل من عمل يده" ونعلم أنه -صلى الله عليه وسلم- قد أكل من عمل يده كما هو معلوم يوم كان راعياً.. ولكن كان هذا قبل البعثة.. فمن أين كان كسبه صلى الله عليه وسلم بعد هجرته للمدينة؟.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فمن المعلوم الثابت في السنن الصحيحة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رعى الغنم في صغره، كما في صحيح البخاري (2262) وخرج إلى الشام في تجارة السيدة خديجة رضي الله عنها. -مضاربة - ثم لما شرع الله الجهاد بالمدينة كان يأكل مما أحل الله له من الغنائم التي لم تبح لأحد من قبله، ومما أفاء الله عليه من أموال الكفار التي أبيحت له دون غيره، كما جاء في حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بعثت بين يدي الساعة بالسيف حتى يعبد الله تعالى وحده لا شريك له، وجعل رزقي تحت ظل رمحي، وجعل الذل والصغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقومٍ فهو منهم". أخرجه البخاري معلقاً في كتاب الجهاد، ووصله أحمد (5409)، وغيره. وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ