إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان سماع عذا ب الموتى
المجيب
د. رفعت فوزي عبد المطلب
رئيس قسم الشريعة بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة
التاريخ السبت 07 رمضان 1427 الموافق 30 سبتمبر 2006
السؤال

هل حقا أنه لا يوجد كائن حي يستطيع أن يعيش في القبور؛ وذلك لسماعهم أصوات عذاب الموتى؟.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
هذه المسائل من الغيبيات التي لا مجال للحكم فيها إلا بما جاء به الشرع الحنيف. وقد ثبت في أحاديث صحيحة حقيقة عذاب القبر، وأن كل المخلوقات تسمعه إلا الإنس والجن.. وهذا بعض ما ورد بهذا الشأن:
1- عن عائشة رضي الله عنها أنها دخلت يهودية عليها، فاستوهبتها شيئا، فوهبت لها عائشة فقالت: أجارك الله من عذاب القبر. قالت عائشة: فوقع في نفسي من ذلك حتى جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال: "إنهم ليعذبون في قبورهم عذابا تسمعه البهائم". أخرجه أحمد (23048)، والنسائي (2066).
2- عن أم مبشر رضي الله عنها قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا في حائط من حوائط بني النجار فيه قبور منهم قد ماتوا في الجاهلية، فسمعهم وهم يعذبون فخرج وهو يقول: "استعيذوا بالله من عذاب القبر". قالت: قلت: يا رسول الله وإنهم ليعذبون في قبورهم؟ قال: "نعم عذابا تسمعه البهائم". أخرجه أحمد (25799).
فلا يمكن لبشر أن يسمع أصوات الموتى وهم يعذبون في قبورهم. ومن يقول ذلك فهو يخالف نصا شرعيا صحيحا واضحا. وهو ما ثبت في مسند الإمام أحمد (17872) وسنن أبي داود (4753) من حديث البراء بن عازب الطويل في عذاب القبر ونعيمه. وفيه يقول النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الكافر أو الفاجر: "ثم يقيض له أعمى أصم أبكم في يده مرزبة لو ضرب بها جبلا كان ترابا، فيضربه ضربة حتى يصير بها ترابا، ثم يعيده الله كما كان ، فيضربه ضربة أخرى فيصيح صيحة يسمعه كل شيء إلا الثقلين" -أي الجن والإنس - ))00الحديث
والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ