إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان دية الذمي
المجيب
عبد الرحمن بن إبراهيم العثمان
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 09 جمادى الآخرة 1427 الموافق 05 يوليو 2006
السؤال

السلام عليكم.
هل صحيح أن دية الذمي نصف دية المسلم لوجود حديث بذلك؟
وقد أشار ابن حجر لهذا الحكم بأنه منقول عن أحمد وأربعة من أئمة السنة.
وقد ذكر الإمام الخطابي بأن ليس هناك أوضح حكماً في هذه المسألة من الحديث المشار إليه.
أرجو توضيح المسألة وأقوال العلماء فيها والحكم الشرعي وبيان السبب فيه.
جزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه وبعد:
القول بأن دية الحر الكتابي نصف دية المسلم... هو ظاهر الإمام أحمد، وهو مذهب الأئمة: عمر بن عبد العزيز، وعروة، ومالك، وعمرو بن شعيب... لما أخرجه أحمد (6429)، والنسائي (4806)، وابن ماجه (2644) عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "عقل أهل الذمة نصف عقل المسلمين. وهم اليهود والنصارى".
وأما ما روي عن عمر –رضي الله عنه- أنه جعل دية اليهودي والنصراني أربعة آلاف، فإنما كان ذلك حين كانت الدية ثمانية آلاف. ويدل لهذا ما أخرجه أبو داود (4542) عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال كانت قيمة الدية على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمان مائة دينار، أو ثمانية آلاف درهم. ودية أهل الكتاب يومئذ النصف من دية المسلمين. وبالله التوفيق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ