إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان معنى الإلحاد في أسماء الله؟!
المجيب
د. رشيد بن حسن الألمعي
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد
التاريخ الاحد 13 جمادى الآخرة 1427 الموافق 09 يوليو 2006
السؤال

ما معنى (يلحدون)؟ في قوله تعالى: (ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها. وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون).

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فمعنى يلحدون في أسماء الله: أي يعدلون بها عن حقائقها، ومعانيها الصحيحة، إلى معانٍ أخرى باطلة. وهو أنواع منها:
1- أن تسمى بها الأصنام: كتسميتهم اللات من الإله، والعزى من العزيز، ومناة من المنان.
2- تسميته -جل وعلا- بما لا يليق به: كتسمية النصارى له أباً.
3- وصفه بما يتنزه عنه من النقائص –سبحانه- كقول اليهود "إن الله فقير ونحن أغنياء" [آل عمران:181]. وقولهم: "يد الله مغلولة" [المائدة:64].
4- جحد معانيها وحقائقها: كقول الجهمية إنها ألفاظ مجردة لا تتضمن صفات ولا معانٍ.
5- تشبيه صفاته بصفات خلقه: كقول الممثلين يد الله كأيدينا، وبصره كأبصارنا، ونحو ذلك. والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ