إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان نشر مقاطع البلوتوث الفاضحة بقصد التوعية
المجيب
د. هاني بن عبدالله الجبير
قاضي بمحكمة مكة المكرمة
التاريخ الثلاثاء 12 شعبان 1427 الموافق 05 سبتمبر 2006
السؤال

أدير موقعاً على الانترنيت حالياً، وكنت أسمح بإنزال بعض المواضيع ومقاطع البلوتوث التي تحمل بعض الصور الفاضحة لفنانات وأناس من جميع الفئات؛ وذلك لغرض النصح والإرشاد للأعضاء والمتواجدين والزوار وهذا ما في نيتي -والله الشاهد- ولكنني فوجئت بأحد الأعضاء يبلغني بأنه لا يجوز هذا الشيء؛ لأنه يجب الستر وعدم نشر الفساد.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإنزال المقاطع والمواضيع المذكورة، والتي تحمل صورًا فاضحة عمل محرم، سواء كان لغرض التوجيه وبيان سوء هذا السلوك، أو كان لغرض الكسب المادي، أو كان لغير ذلك؛ لأنّ النظر إلى العورات وكشف الأسرار محرم. فهو من إشاعة الفاحشة قال تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ" [النور:19]. ومن الغيبة لتضمنها نشراً لما يكره الإنسان أن يعلم به الناس، وخيانة للأمانة بفضح الأسرار، ونشر المواضيع المذكورة سبيل للعمل المحرم.
ولذا فإني أنصح -الأخ السائل- وقد حرص على تحري الحلال ومعرفة الحكم الشرعي- أن يبادر بإبعاد كل مقاطع ومواضيع تحتوي صوراً فاضحة،أو كشفاً لأسرار أحد. الله الموفق والهادي.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ