إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان مجالس الذكر عبر الإذاعة
المجيب
د. حمد بن إبراهيم الحيدري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاربعاء 22 رجب 1427 الموافق 16 أغسطس 2006
السؤال

عندما استمع لإذاعة القرآن الكريم وما تحتويه من محاضرات وأحاديث هل يدخل ضمن مجالس الذكر وكيف تحفها الملائكة وتكون بنفس أجر مجلس الذكر وجزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فعندما تستمعين لإذاعة القرآن الكريم وما تحويه من خير تستفيدين وتؤجرين وتقضين وقتك فيما ينفع. وأما هل يدخل ضمن مجالس الذكر، فإن كنت تريدين ما ورد في الحديث: "ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكنية وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده" صحيح مسلم (2699). فظاهر الحديث يدل على أن ذلك خاص بالمساجد التي هي بيوت الله ولكن -والله أعلم- لعل ذلك يشمل كل مكان يعمل فيه ذلك العمل، وأن ذكر المساجد خرِّج مخرج الغالب. وأما كيفية حفوف الملائكة بمجلس الذكر فهذا لا يُعلم في كل الأحوال. فنحن نعلم يقيناً أن مجالس الذكر التي بالصفة الواردة في الحديث تحفها الملائكة. أما كيفية ذلك فعلمها عند الله تعالى ولا حاجة إلى معرفته. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ