إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يسقط الترتيب بالنسيان؟
المجيب
العلامة/ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله -
التاريخ الثلاثاء 22 جمادى الآخرة 1427 الموافق 18 يوليو 2006
السؤال
هل يسقط الترتيب بالنسيان؟
الجواب
هذا محل خلاف بين العلماء -رحمهم الله تعالى- على أقوال:
القول الأول: إنه يسقط بالنسيان والجهل؛ لأن ذلك عذر. وإذا كان الترتيب بين الصلوات يسقط بالنسيان، فهذا مثله.
القول الثاني: إنه لا يسقط بالنسيان لأنه فرض، والفرض لا يسقط بالنسيان. وقياسه على قضاء الصلوات فيه نظر؛ لأن الصلوات كل صلاة عبادة مستقلة، ولكن الوضوء عبادة واحدة. ونظير اختلاف الترتيب في الوضوء اختلاف الترتيب في ركوع الصلاة وسجودها، فلو سجد الإنسان قبل الركوع ناسياً، فإننا نقول إن الصلاة لا تُجزئه. ولهذا فالقول بأن الترتيب يسقط بالنسيان، في النفس منه شيء. نعم لو فرض أن رجلاً جاهلاً في بادية وكان منذ نشأ وهو يتوضأ فيغسل الوجه واليدين والرجلين ثم يمسح الرأس، لو فُرض أن أحداً وقع له مثل هذه الحال، فقد يتوجه القول بأنه يُعذر بجهله، كما عذر النبي -صلى الله عليه وسلم- أناساً كثيراً بجهلهم في مثل هذه الأحوال. إذن فالترتيب فرض لا يسقط سهواً ولا جهلاً إلا في مثل هذه الصورة.
[مجموع فتاوى الشيخ ابن عثمين (11/143)]

إرسال إلى صديق طباعة حفظ