إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان لم تعلم بوفاة زوجها إلا بعد مدة
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاربعاء 23 جمادى الآخرة 1427 الموافق 19 يوليو 2006
السؤال
لدى أسرتنا خادمة من أندونيسيا تعمل -جزاها الله خيراً- لمساعدة زوجتي في أعمال المنزل، وصلها خبر بالهاتف ليلة أول أمس بأن زوجها الذي كان يشتكي من مرض في الكبد قد تُوفي -رحمه الله تعالى- قبل أربعين يوماً، ما الواجب عليها حيال العدة؟ وماذا يجب علينا حيالها؟ علماً أنها بحاجة ماسة لدخل مستمر من عملها لدينا، أرجو سرعة الإفادة جزاكم الله خيراً ونفع بعلمكم المسلمين.
الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذه المرأة تعتد عندكم، مع مباشرتها لعملها لديكم داخل المنزل، وتعد العدة من تاريخ الوفاة، ولو لم تعلم إلا بعد مدة من مضيها.

إرسال إلى صديق طباعة حفظ