إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل الاعتقاد بعصمة الأئمة كفر؟
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 17 رمضان 1427 الموافق 10 أكتوبر 2006
السؤال

هل اعتقاد الشيعة الاثنى عشر بعصمة الأئمة اعتقاد مكفر بذاته أي اعتقاد العصمة فيهم فقط؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
اعتقاد العصمة للأئمة الاثنى عشر إن كان بمعنى أن الواحد من أولئك الأئمة لا يقول إلاّ حقًّا، ولا يفعل إلا حقًّا فيجب اتباعه في كل ما يقول ويفعل، فهذا يتضمن أن الإمام كالرسول، بل أعظم من الرسول –صلى الله عليه وسلم- فإن الرسول ليس معصوماً من السهو والخطأ وصغائر الذنوب، لكنه معصوم فيما يبلغه عن الله، ولا يُقَرّ على خطأ كما قال تعالى: "عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ" [التوبة:43].
وقال تعالى: "مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ" [الأنفال:67].
فالقول بالعصمة على هذا الوجه كفر، بل وصل الأمر إلى قول بعضهم إن لأئمتنا منزلة عند الله لا يبلغها ملك مقرب ولا نبيّ مرسل. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ