إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان البيع بسعر السوق
المجيب
د. حمد بن إبراهيم الحيدري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 25 رجب 1427 الموافق 19 أغسطس 2006
السؤال

عندما نشتري البضاعة الجديدة أحياناً تكون في سعر أعلى وأحياناً تكون بسعر أقل من سعر البضاعة القديمة، فنبيع البضاعة القديمة والجديدة بنفس السعر؛ بحيث يكون سعر البيع بناء على السعر الجديد. آمل بيان حكم فعلنا هذا هل هو جائز أم لا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فلم يرد في الشريعة تحديد للربح؛ لأن التاجر قد يشتري السلعة بسعر معين ثم ترتفع الأسعار فيبيع السلعة بربح وفير، ولو باعها بربح قليل فلربما تضرر التجار. وقد يشتري السلعة فترخص الأسعار فيضطر إلى بيعها بربح زهيد أو برأس مالها أو بدونه، ولكن لا يجوز له أن يبيع السلعة بأكثر مما تباع به في السوق أي بربح فاحش، ولا يجوز له أن يفرِّق في بيعه بين الحاذق المماكس وبين المسترسل، بل يكون بيعه واحداً. وبناءً عليه فإذا كان شراؤك مرتفعاً لارتفاع الأسعار فلا بأس أن تبيع ما بقي من السلعة القديمة المماثلة بالسعر الجديد للسوق ولو ربحت فيه كثيراً. والله تعالى أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ