إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان عقيقة ابني أين أذبحها ؟
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ السبت 04 شعبان 1422 الموافق 20 أكتوبر 2001
السؤال
رزقت -والحمد لله - بطفل ، وأريد أن أقيم له عقيقة ، وأنا حالياً في الغربة وهو معي ، هل يجوز لي إرسال ثمن العقيقة في بلدى مصر لأهلي لعملها ، فهم في حاجة لها ، أو لابد أن تكون في بلد الغربة في حضور الطفل . ولكم الشكر والدعاء .
الجواب
أنت بالخيار ، فإن شئت أنت تذبحها في مكانك وتطعم الأصدقاء والزملاء والجيران والفقراء من المسلمين فحسن ، وإن شئت أن ترسل بالقيمة إلى أهلك هناك ليذبحوها ويأكلوها ويطعموا الفقراء والمساكين والجيران والأصدقاء فلا بأس ، وعليك أن تنظر الأنفع ، فإذا كنت لست بحاجة إليها ، وأهلك في حاجة إليها فذبحها عندهم أولى ؛ لأنك تجمع بين الإطعام وصلة الرحم ، وإدخال السرور على أهلك ، فلا يلزم –ياأخي- أن يكون ذبح العقيقة في المكان الذي فيه المولود، نسأل الله -عز وجل- أن يصلح لك ما وهبك، وأن يبارك فيه ، ويجعله هادياً مهدياً، وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

إرسال إلى صديق طباعة حفظ