إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان ماذا أقرأ؟
المجيب
د. خالد بن سعود الحليبي
وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالأحساء.
التاريخ الجمعة 14 ذو القعدة 1423 الموافق 17 يناير 2003
السؤال

أنا طالب جامعي – ولله الحمد- مَنَّ الله عليّ بمنة الالتزام ولكني غالباً ما أكون مشغولاً جداً في مذاكرتي حيث أن مجال عملي يتطلب ذلك ، أرجو أن تخبروني بأسماء الكتب التي لا بد لي من قراءتها والأشياء التي لا بد من معرفتها لكي أنجو من عذاب يوم القيامة.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد فإن ما يجب عليك شرعاً معرفته هو عقيدتك وفقه نفسك، فاقرأ القرآن الكريم، وتدبر معانيه عن طريق التفاسير الموثوقة مثل تفسير ابن كثير وابن سعدي، واقرأ في العقيدة مثل شرح لمعة الاعتقاد للشيخ محمد بن عثيمين واقرأ في فقه الأحكام ما يتصل بالصلاة والزكاة والحج وسائر العبادات التي تتعامل معها وتتصل بوضعك الشخصي وعليك في هذا بكتب الفتاوى للمشايخ المعتبرين فهي أيسر من غيرها. وأنسب لوضعك ما دمت مشغولاً كما تقول، وعليك بكتب الفقه الميسرة دون أن أحدد لك شيئاً منها ثم اقرأ في كتب الوعظ فإنها ترقق القلوب، وتعين على الثبات على الهداية بإذن الله . ثبتنا الله وإياك وصلى الله على سيدنا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ