إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان يريد المزيد من قيام الليل فهل يترك الوتر مع الإمام؟
المجيب
صالح بن راشد الغيث
القاضي بالمحكمة العامة بمحافظة حوطة سدير
التاريخ الاربعاء 03 رمضان 1429 الموافق 03 سبتمبر 2008
السؤال

سؤالي يتعلق بصلاة التراويح فهناك مجموعة من الشباب الذين يجلسون في الصف بعد صلاة التراويح، وأثناء صلاة الشفع والوتر فهم لا يريدون صلاة الشفع والوتر جماعة في المسجد، بل ربما يودون تأديتها فيما بعد في البيت وهذا مفهوم، ولكن غير المفهوم والذي أود أن أتأكد منه هو أنهم بجلسوهم في الصف غير مصلين يخلقون فجوة، ويجعلون الصف غير موصول. تحدثت مع أحدهم وحاولت إقناعه بمغادرة الصف والجلوس في الخلف، وترك مكانه لمصل آخر إلا أنه جادلني في أن ما يقوم به هو الصحيح، أفيدونا أفادكم الله.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإن الأفضل لهؤلاء أن يصلوا مع الإمام كامل صلاة التراويح؛ حتى يكتب لهم أجر قيام ليلة لما ثبت أن النبي –صلى الله عليه وسلم- جمع أهله وأصحابه وقال: "إن من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة" رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني. وبإمكانهم أن يوتروا مع الإمام. وإذا أرادوا أن يصلوا من الليل يصلوا مثنى مثنى؛ حيث لا وتران في ليلة كما في الحديث. أو أن يأتوا بركعة بعد ما ينصرف الإمام من صلاته، ويوتروا في آخر الليل.
وأما بالنسبة للصلاة مع انقطاع الصفوف بجلوس هؤلاء فإنها صلاة صحيحة، والأولى التراص في الصفوف؛ لأن الملائكة تصلي على من يَصِلون الصفوف. والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ