إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أثر عمر في قضاء رمضان في عشر ذي الحجة
المجيب
د. محمد بن عبد الله القناص
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الثلاثاء 17 رمضان 1427 الموافق 10 أكتوبر 2006
السؤال

أرجو التأكد من صحة هذه الرواية المنسوبة لعمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وهي: (ليس هناك أحب إلي من أيام أقضي فيها ما فاتني من صيام في رمضان من صومها في أيام عشر ذي الحجة).

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله، وبعد:
الأثر المشار إليه في السؤال أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه (3/74)، عن شريك عن الأسود عن قيس عن أبيه عن عمر قال: لا بأس بقضاء رمضان في العشر. والبيهقي في سننه (4/285) من طريق سفيان عن الأسود بن قيس به، ولفظه: أن عمر -رضي الله عنه- قال: ما من أيام أحب إلي أن أقضي فيها شهر رمضان من أيام العشر. وأخرجه مسدد كما في المطالب العالية (6/4) من طريق سلام بن أبي مطيع عن الأسود بن قيس به، وإسناد هذا الأثر حسن، رجاله ثقات، وقد روى هذا الأثر إبراهيم بن إسحاق الصيني عن قيس بن الربيع فرفعه ولا يصح، أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط ( 5/374 ) قال: حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق الصيني قال: حدثنا قيس بن الربيع عن الأسود بن قيس عن أبيه عن عمر قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يرى بأسا بقضاء رمضان في عشر ذي الحجة)، قال الطبراني عقبه: (لا يروى هذا الحديث عن عمر إلا بهذا الإسناد. تفرد به إبراهيم بن إسحاق الصيني. وفي الصغير (2/63) قال: (حدثنا محمد بن أحمد بن نصر أبو جعفر الترمذي الفقيه حدثنا إبراهيم بن إسحاق الصيني حدثنا قيس بن الربيع عن الأسود بن قيس عن أبيه عن عمر -رضي الله عنه- قال: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا فاته شيء من رمضان قضاه في عشر ذي الحجة) لم يروه عن الأسود إلا قيس ولا يروى عن عمر إلا بهذا الإسناد.
قال الهيثمي في المجمع (3/179): (رواه الطبراني في الأوسط والصغير، وفي إسناده إبراهيم بن إسحاق الصيني وهو ضعيف)، وقال الذهبي في الميزان (1/18): (قال الدارقطني: متروك الحديث، قلت: تفرد عن قيس بن الربيع، عن الأسود بن قيس، عن أبيه عن عمر قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فاته شيء من رمضان قضاه في عشر ذي الحجة، لا يروى عن عمر إلا بهذا الإسناد)، وهذا الأثر عن عمر يدل على جواز قضاء رمضان في أيام العشر من ذي الحجة، وهذا قول سعيد بن المسيب، والشافعي، وإسحاق، ورواية في مذهب الإمام أحمد.
وذهب بعض العلماء إلى كراهة قضاء رمضان في أيام العشر، وهو قول الحسن والزهري، ويروى عن علي، ورواية في مذهب الإمام أحمد. والقول الأول أرجح؛ لأن الأصل عدم الكراهة، والله أعلم. [ينظر: الشرح الكبير مع الإنصاف (7/ 505)].


إرسال إلى صديق طباعة حفظ