إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان التسمي بـ"بسملة"
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الجمعة 10 ذو القعدة 1427 الموافق 01 ديسمبر 2006
السؤال

ما حكم تسمية (بسملة) اسم لفتاة.

الجواب

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
ينبغي لمن رزق بمولود ذكراً كان أو أنثى أن يختار له الاسم الحسن، الذي يدل على معنى مناسب، ليس فيه كراهة ولا تنفير ولا تزكية، بل يكون اسماً يدل دلالة على ذلك المعين، بعيداً عن الإفراط أو التفريط، بعيداً عن التسمية بأسماء المشهورين بالشر، كأسماء الممثلين والمغنين، وكذلك المغنيات والممثلات، فإن من يتعمد اختيار أسمائهم لا يكون إلا من المحبين لهم، "والمرء مع من أحب" كما في الحديث الصحيح. صحيح البخاري (6168)، وصحيح مسلم (2614).
فتسمية هذه المولودة بـ"بسملة" لا معنى له، البسملة كلمة مأخوذة من بسم الله الرحمن الرحيم، فهل هذه المولودة هي بسملة؟ وربما كانت هذه التسمية باعثة لكل من يراها أن يقول بسم الله، والناس يعتادون ذكر التسمية إذا رأوا ما يستوحشون.
فأنصح بترك هذا الاسم. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ