إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان كيف ترتّب الجنائز للصلاة؟
المجيب
عبد الرحمن بن إبراهيم العثمان
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 08 ربيع الأول 1428 الموافق 27 مارس 2007
السؤال

إذا كان لدينا ثلاثة متوفين، وهم رجل وامرأة وطفل، فكيف يكون ترتيب الجثث أثناء الصلاة.؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه، وبعد:
فإذا اجتمع رجل وطفل ذكر وامرأة، وصلي عليهم صلاة واحدة، فيُقدم الرجل، فيكون مما يلي الإمام، ثم الصبي، ثم المرأة، فتكون المرأة الأقرب إلى القبلة، والأبعد من الإمام؛ لما رواه نافع أن ابن عمر صلى على تسع جنائز جميعاً، فجعل الرجال يلون الإمام، والنساء يلين القبلة، فصفهن صفاً واحداً، ووضعت جنازة أم كلثوم بنت علي امرأة عمر بن الخطاب، وابن لها يقال له زيد وضعا جميعاً، والإمام يومئذ سعيد بن العاص، وفي الناس ابن عمر وأبو هريرة وأبو سعيد وأبو قتادة، فوضع الغلام مما يلي الإمام، فقال رجل: فأنكرت ذلك، فنظرت إلى ابن عباس وأبي هريرة وأبي سعيد وأبي قتادة، فقلت: ما هذا؟ قالوا: هي السنة. أخرجه النسائي(1978) والبيهقي (4/33).
وعن عمار مولى الحارث بن نوفل قال: حضرت جنازة صبي وامرأة، فقدم الصبي مما يلي القوم، ووضعت المرأة وراءه، فصلى عليهما، وفي القوم أبو سعيد الخدري وابن عباس وأبو قتادة وأبو هريرة، فسألتهم عن ذلك، فقالوا: السنة. أخرجه النسائي(1977). وأخرجه أبو داود(3193) بلفظ أنه شهد جنازة أم كلثوم وابنها، فجعل الغلام مما يلي الإمام، فأنكرت ذلك وفي القوم ابن عباس وأبو سعيد الخدري وأبو قتادة وأبو هريرة فقالوا هذه السنة.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ