إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان ذبائح غير أهل الكتاب؟
المجيب
أ.د. سليمان بن فهد العيسى
أستاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الثلاثاء 22 ربيع الأول 1428 الموافق 10 إبريل 2007
السؤال

أنا فتاه مقيمة في روسيا، والمدينة التي نحن فيها لا توجد بها لحوم مذبوحة على الطريقة الإسلامية، فأشترى اللحم، وأسمي عليه مرات عديدة عند تقطيعه وطهيه وأكله.
أرجو أن تفيدوني في هذا الأمر.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فإن اللحوم التي تباع في أسواق الدول غير الإسلامية إن عُلِم أنها من ذبائح أهل الكتاب فهي حل للمسلمين إذا لم يُعلم أنها ذبحت على غير الوجه الشرعي ، فإن كانت اللحوم من ذبائح بقية الكفار فهي حرام على المسلمين, ولا يكفي غسلها وطهيها وذكر اسم الله عليها عند أكلها، لما رواه البخاري في صحيحه عن عائشة مرفوعاً, وفيه أن بعض الصحابة رضي الله عنهم قالوا يا رسول الله: "إنَّ قوماً حديثي عهد بالكفر يأتوننا باللحم لا ندري أذكروا اسم الله عليه أم لا؟ فقال: سموا عليه أنتم وكلوه" فالحديث في شأن أناس من المسلمين كانوا حديثي عهد بالكفر؛ ولهذا ترجم له البخاري رحمه الله بهذه الترجمة (باب ذبيحة الأعراب ونحوهم)، فالحديث وارد في المسلمين لا في الكفار, ذلك لأن أمر المسلم يحمل على السداد والاستقامة ما لم يُعلم منه خلاف ذلك. بخلاف الكافر. هذا ما ظهر لي حول هذا السؤال. والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ