إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل المداومة على قراءة سورة الملك بدعة؟
المجيب
د. عمر بن عبد الله المقبل
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الجمعة 01 جمادى الأولى 1428 الموافق 18 مايو 2007
السؤال

علمنا أن من السنة قراءة سورة الملك كل ليلة، وأنها تمنع عذاب القبر، فهل يجوز لمن يقوم الليل أن يجعل من قيامه ركعة يقرأ فيها دائما سورة الملك؟ أي هل المداومة على ذلك يمكن أن تدخل الشخص في البدعة؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أولاً : ما ذكرت من قراءته صلى الله عليه وسلم سورة الملك كل ليلة ليس من المعلوم، صحيح أنه قد ورد، ولكن ليس كل ما ورد فهو صحيح .
وأحسن ما ورد في فضل سورة الملك هو أنها منجية من عذاب القبر ، حسَّنه الترمذي واستغربه، وصححه ابن عبدالبر، وابن القيم، وقال: "وكان شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يعظم شأن هذا الحديث، وبلغني عنه أنه كان يقول : شواهد الصحة عليه".
أما بقية الوارد في فضل السورة فلا يثبت.
إذا علم هذا، فعلى أي صفة قرأ الشخص هذه السورة حصل بها المقصود، لكن لا أرى له أن يلتزم قراءتها في الصلاة، إذ مثل هذا لو حافظ عليه النبي صلى الله عليه وسلم لنقل بالنقل الصحيح.
وبناءً على أن بعض العلماء صحح هذا الحديث، فللمسلم ـ الذي لا يعرف الصحيح من الضعيف ـ أن يقلدهم في هذا، ولا يكون مبتدعاً، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ