إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان حكم بيع كاميرات التصوير
المجيب
د. عبد الله برجس الدوسري
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الاحد 03 جمادى الأولى 1428 الموافق 20 مايو 2007
السؤال

ما حكم بيع كاميرات التصوير للمسلمين و لغير المسلمين؟ و هل أنا محاسب إذا استُعمِلت في ما لا يرضي الله؟ فأنا لا أستطيع الحكم مسبقا على المشتري إن كان سوف يستخدم كاميرا التصوير في الوجه الحرام أم لا.
كما أريد أن أتاجر في بيع المجوهرات (الفضة)، و وجدت بائعا من الولايات المتحدة الأمريكية, فهل تجوز التجارة مع الأمريكيين؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
كاميرات التصوير تستعمل في الحلال، شأنها شأن كثير من الأجهزة، وأنت لا تجزم فيما تستخدم، والذي أراه أنه لا حرج عليك -إن شاء الله- ولو وجدت عملا غير هذا في المستقبل فأنصحك به، وتترك مثل هذه التجارة كي تبتعد عن الشبهات ، ويكون ذلك أبرأ لنفسك.
أما البيع لغير المسلمين والتجارة معهم فجائزة ولو كانوا أمريكيين، بل وحتى التجارة مع الحربيين جائزة، وهم الذين بيننا وبينهم حرب.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ