إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان زوجتي خالفت شرط العقد!
المجيب
د. حسين بن عبد الله العبيدي
رئيس قسم الفقه بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاحد 27 ربيع الأول 1428 الموافق 15 إبريل 2007
السؤال

قبل أن أتزوج اشترطت على زوجتي أن لا تعمل؛ ووافقت زوجتي أن تتوقف عن العمل إذا حملت، ووافقتُ على ذلك، وبعد الزواج أنكر أبوها هذا الشرط، واكتشفت أن زوجتي متمسكة بعملها أكثر من حياتها الزوجية؛ فقررت أن لا أنجب أطفالاً إلا إذا تركت زوجتي عملها، وتكون مستعدة لتصبح ربة بيت، وإذا لم توافق سوف أطلقها. فأرشدوني هل قراري صحيح أم لا؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إن كان ثمة شرط بينكما فيجب الوفاء به؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إن أحق الشروط أن يوفى به ما استحللتم به الفروج". سواء كان الشرط من قبلك أو من قبلها، فإن لم يكن شرط فالأمر إلى الزوج، ولا تجوز للزوجة مخالفته، ولا يجوز لها الخروج دون إذنه للعمل أو لغيره.
وإذا اتفقتما على شيء مما تريان فيه المصلحة لكما، وكان ذلك مشروعاً فالأمر إليكما، ولا أنصح بالطلاق، بل المطلوب الحل الشرعي، وحصول الوفاق بينكما.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ