إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان هل يُصرف له من مال الوقف
المجيب
د. علي عبد العال الطهطاوي
رئيس جماعة أهل القرآن والسنة - مصر
التاريخ الاربعاء 27 جمادى الأولى 1428 الموافق 13 يونيو 2007
السؤال

أوقفت أرضا ورثتها عن والدتي صدقة جارية لها، وذلك على جميع أوجه الخير والبر، فهل يدخل في ذلك الإنفاق على المساجد وطلبة العلم، وكذلك لي صديق دخل في مشروع وهو فقير وذو عيال كُثُر، ثم طلب منه شريكه ما اشترك به معه، وطلب مني سداد المبلغ لشريكه حتى يكون المشروع مصدر دخل له، فهل أعطيه من ريع هذا الوقف، بالرغم من أن زوجتي تعتب عليه عدم البحث عن عمل؟

الجواب

بسم الله والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، و بعد:
يجوز الإنفاق على المساجد على أن يكون في الضرورات، كما يجوز الإنفاق على طلبة العلم الفقراء، وعلى تعليم القرآن، وجميع وجوه البر من هذا الوقف.
أما بالنسبة لصديقك فإنك أشرت إلى أنه طلب سداد المبلغ لشريكه، وأن زوجتك تلومه على عدم البحث عن عمل بحثا حقيقيا، وهذا من الآفات التي انتشرت بين الشباب، يريدون الكسب السريع بأقل مجهود، فالذي أراه أنه لا مانع من دفع هذا المبلغ لصديقك، على أن يكون ذلك الوقف شريكا في المشروع، وبذلك تكون قد نفعت صديقك، ونفعت الفقراء بتنمية الوقف للإنفاق على أوجه الخير، واحرص أخي الكريم على أن يكون ذلك مسجلا في أوراق رسمية. وفقك الله لما يحبه ويرضاه.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ