إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان الشراء المعلق على جدوى الربح!
المجيب
د. حمد بن إبراهيم الحيدري
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 25 جمادى الأولى 1428 الموافق 11 يونيو 2007
السؤال

هل يجوز لي أخذ سيارة من شخص يقسط السيارات، على أن أنظر إلى سعرها في السوق لأبيعها، فإذا كان سعرها جيدا اشتريتها منه، وإذا لم يكن كذلك أرجعتها له، مع علمه بذلك وموافقته عليه .

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فعليك أن تعرف سعرها في السوق قبل الشراء؛ بأن تسأل عن قيمة مثلها بالوصف، أو تأخذها من غير أن تشتريها، وتعرضها لتنظر كم تبلغ قيمتها إن كان صاحبك يوافق على ذلك.
وأما أن تشتريها بشرط إن أتت لك بالسعر الحاضر الذي ترضاه وإلا رددتها فلا يصح ذلك؛ لأن فيه غرراً، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع الغرر. وفقك الله.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ