إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تقسيط الزكاة
المجيب
عبدالله هاشم
رئيس قسم البحوث الفقهية بمركز البحوث بدار التأصيل
التاريخ الجمعة 16 رمضان 1428 الموافق 28 سبتمبر 2007
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أقوم بدفع الزكاة بالطريقة التالية:
أولاً: أدفع شهرياً مبلغاً لتعليم الفقراء ومعالجة المرضى من خلال إحدى الجمعيات.
ثانياً: أدفع لمن تجب لهم الزكاة بشكل شبه منتظم وأدون كل ما أدفعه.
ثالثاً: أدفع إيجاراً شهرياً لسكن إحدى الفقيرات.
رابعاً: في اليوم الثامن من الشهر الرابع من كل عام أقوم بحساب الزكاة الواجبة بمقدار2.5% حيث إنى شريك في مصنع صغير وأقوم بجمع كل ما دفعته سابقا من اليوم الثامن من الشهر الرابع في العام السابق وغالباً ما أجده أكبر بكثير من الواجب عليَّ دفعه.
فهل هذه الطريقة صحيحة، علماً بأني لو أعطيت المبلغ دفعةً واحدةً فلن يضيرني ذلك إلا أنى أعتقد أن هذه الطريقة أفضل كثيرا لمن أعطيهم حقهم في الزكاة. هذا فضلا عن أنى أدفع كفالة يتيمين ولا أقوم بحسابها من الزكاة سددكم الله لما فيه الخير.

الجواب

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:
إن كنت تفعل ما فصلته في سؤالك، ولا يكون لك نفع من وراء ذلك، بأن تكون تدفع بعض ذلك لمن يعملون معك فيخدمونك في عملهم خدمة زائدة، أو كما يفعل البعض هداهم الله من إخراجهم لزكاة مالهم لمن يعملون معهم من الموظفين في صورة مكافآت، أو زيادات تعود على المزكي نفسه بالنفع، فإن لم يكن لك نفع من دفع هذا المال بهذه الصورة وكنت قد نويتها زكاة لمالك فلا بأس، لقول النبي صلى الله عليه وسلم «إنما الأعمال بالنيات» بل قد يكون الأفضل لمصلحة الفقير كما ذكرت أنت. وفقك الله لما يحبه ويرضاه.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ