إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان دعاء الشخص على نفسه
المجيب
د. عمر بن عبد الله المقبل
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاحد 01 رجب 1428 الموافق 15 يوليو 2007
السؤال

إذا أذنب الرجل ذنباً فقال: يا رب إذا فعلت هذه الذنب مرة أخرى فأدخلني النار، وقد فعل هذه الذنب مرة أخرى، فما حکم هذا القول؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فلا يجوز للمسلم أن يدعو على نفسه، ولا أن يحجر رحمة ربه عليه، كقول هذا القائل في السؤال، والواجب على الإنسان أن يتوب كلما أذنب، وأن لا تكون كثرة الذنوب سبباً في قنوطه، أو يأسه.
وليعلم العبد أن العفو والرحمة أحب إلى الله تعالى من العقوبة، ولذا سبقت رحمته غضبه، والله سبحانه لا يعجل لعجلتنا، ولا يسارع في عقوبتنا وإلا لهلكنا. وليعلم أن مثل هذا الدعاء من الاعتداء في الدعاء، وقد قال الله تعالى: "ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ" [الأعراف:55].
والذي أوصي به نفسي وأخي السائل أن نكثر من الاستغفار كلما أذنبنا، فإن ربنا يقول: "وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" [الأنفال:33], وأن نبتعد عن مثل هذه الدعوات الممنوعة شرعاً.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ