إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان تناقضات مزعومة في القرآن
المجيب
د. محمد بن عبد الرحمن أبو سيف
عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية
التاريخ الاربعاء 18 رجب 1428 الموافق 01 أغسطس 2007
السؤال

اشك في التناقضات الآتية وهى غير الناسخ والمنسوخ في القرآن أفيدوني أفادكم الله آيات من كتاب الذكر الحكيم:
أولاً: خلق الله الأرض قبل السماء
"قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَاداً ذَلِكَ رَبُّ العَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُّنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي اُلِّسَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ" [فصلت 41: 9-12] ."هو الذى خلق لكم ما فى الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سماوات وهو بكل شيء عليم" [البقرة:29]، خلق الله السماء قبل الأرض "أَأَنْتُمْ أَشَّدُ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهاَ أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالجِبَالَ أَرْسَاهَا" [النازعات:79: 27-32]
ثانياً: فرعون ينجو من الغرق ويؤمن بالله "وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ البَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ المُسْلِمِينَ" [يونس:90- 92]، فرعون يغرق في اليم "فَأَرَادَ أَنْ يَسْتَفِزَّهُمْ مِنَ الأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ جَمِيعاً" [الإسراء: 17: 102] "فَاليَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَة" [يونس:10: 89]، "فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي اليَمِّ فَا نْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ" [القصص: 28]
ثالثاً: عدم إيذاء الكفار"لا تؤذوهم": "وَلاَ تُطِعِ الكَافِرِينَ وَالمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَّكَلْ عَلَى اللهِ وَكَفَى بِاللهِ وَكِيلاً" [الأحزاب 33: 48] "لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالعُرْوَةِ الوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" [البقرة:2: 256]، بذل الأموال لهم: "لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ وَمَا تُنْفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللهِ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ" [البقرة:272] تركهم وشأنهم: َ"قُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ وَالأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ البَلَاغُ وَاللهُ بَصِيرٌ بِالعِبَادِ" [آل عمران:20] الدعوة بالحسنى: "اُدْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالحِكْمَةِ وَالمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ وجادلهم بِالتِي هِيَ أَحْسَنُ" لست عليهم بوكيل : "وَلَوْ شَاءَ اللهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ" [الأنعام 6: 107] لا تكره الناس على الإيمان : "وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الذِينَ لاَ يَعْقِلُون" [يونس:99] إيذاء الكفار "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ المُؤْمِنِينَ عَلَى القِتَالِ إِن يَكُنْ مِنْكُم عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مَائَتَيْن" [الأنفال 8: 65] "وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلهِ" [البقرة 2: 193].
رابعاً: تحريم الخمور في الدنيا "يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الخَمْرُ وَالمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَا جْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" [المائدة:90] الخمر والميسر فيهما منافع للناس "وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الخَمْرِ وَالمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِمَا" [البقرة:219] الخمر والميسر إثمٌ كبيرٌ "يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الخَمْرُ وَالمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَا جْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ" [المائدة:90] تحليل الخمر في الجنة "مَثَلُ الجَنَّةِ التِي وُعِدَ المُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِن مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ" [سورة محمد] "يُسْقَوْنَ مِن رَحِيقٍ مَخْتُومٍ خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ المُتَنَافِسُونَ" [المطففين:25 و26].
خامساً: النهي عن الهوى والعشق "وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الهَوَى فَإِنَّ الجَنَّةَ هِيَ المَأْوَى" [النازعات:40 و41] إباحة الهوى والعشق "وَالمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ" [النساء:24] "وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا للنَّبِيِّ إِن أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِن دُونِ المُؤْمِنِينَ" [الأحزاب:50] "حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الخِيَام...لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلاَ جَانٌّ... مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسِان" [الرحمن 72 و74 و76].
سادساً: الله ينهى عن الفحشاء والمنكر "وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللهَ لَا يَأْمُرُ بِالفَحْشَاءِ أَتَقُولُونَ عَلَى اللهِ مَالا تَعْلَمُونَ" [الأعراف:28] الله يأمر بالفحشاء والمنكر "وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا القَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً" [الإسراء:16].
سابعاً: من عمل صالحا من اليهود والنصارى لهم أجر "إِنَّ الذِينَ آمَنُو وَالذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون" [المائدة:69] من عمل صالحا من اليهود والنصارى ليس لهم أجر وهم في الآخرة من الخاسرين "ومَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِين" [آل عمران:85].
ثامناً: عدد أهل الكتاب أكبر من عدد المسلمين في الجنة "ثُلَّةٌ مِن الأوَّلين وقليلٌ مِن الآخِرين" [الواقعة:13 و14] عدد أهل الكتاب متساوٍ مع عدد المسلمين في الجنة "ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ وَثُلَّةٌ مِنَ الآخِريِنَ" [الواقعة:39].
تاسعاً: الشفاعة لله وحده "قُلْ لِلهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعالهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ" [الزمر:39: 44] اللهُ الذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بينهما فِي سَتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى العَرْشِ مَالكُم مِن دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ شَفِيعٍ أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ" [السجدة 32: 4] الله يأمر ناسا بالتشفع "إِنَّ رَبَّكُمُ اللهُ الذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى العَرْشِ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مَا مِن شَفِيعٍ إِلاَّ مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللهُ رَبُّكُمْ فَا عْبُدُوهُ أَفَلاَ تَذَكَّرُونَ" [يونس:3].
عاشراً: اليوم عند الله ب ألف سنة "يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ" [السجدة:5] اليوم عند الله بـ خمسين ألف سنة "تَعْرُجُ المَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَة" [المعارج: 4].
حادي عشر: المسيح لم يقتل ولم يصلب ولكن الله رفعه إليه حيا "وقولهم إنا قــتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله ومـا قتلوه ومـا صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزا حكيماً" [النساء:156-157] المسيح توفى ومات شهيدا "والسلام عليَّ يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا" [مريم:19: 32] "إذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إليَّ ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين أتبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة ثم إليَّ مرجعكم فأحكم بينكم فيما كنتم فيه تخلتفون" [آل عمران:54] "ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما تــوفيتنى كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد" [المائدة:5 : 116].
ثاني عشر: كلام الله "لا يتبدل لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللهِ" [يونس:46] "لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ" [الكهف:27] "كلام الله يتبدل وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ" [النحل:101] "مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ" [البقرة:106] "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّالهُ لَحَافِظُونَ" [الحجر: 9] "يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أَمُّ الكِتَابِ" [الرعد:39].
ثالث عشر: الشمس تغرب في عين حمئة في الارض "وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْراً إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً فَأَتْبَعَ سَبَباً حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْماً قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْناً" [الكهف:83-86] علميا الشمس أكبر من الأرض مليوناً وثلاثمائة ألف مرة فكيف تغرب في عين حمئة داخل الأرض؟
رابع عشر: الأرض ثابتة لا تتحرك جاء في سورة لقمان 31: 10 "خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ". وجاء في الرعد 13: 3 "وَهُوَ الذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ". وجاء في سورة الحِجر 15: 19 "وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ". وجاء في سورة النحل 16: 15 "وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَاراً وَسُبُلا لعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ". وجاء في سورة الأنبياء 21: 31 "وَجَعَلْنَا فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجاً سُبُلا لعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ". ( علميا الأرض تدور حول نفسها كل 24 ساعة وينتج عن ذلك الليل والنهار وتدور حول الشمس كل 365 يوم وربع وينتج عن ذلك الفصول الأربعة فكيف تكون الأرض ثابتة لا تتحرك؟!
خامس عشر: تخرج من سيناء أشجار من الزيتون جاء في سورة المؤمنون 23: 19 و20 "أَنْشَأْنَا لكُمْ بِهِ جَنَّاتٍ مِن نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَكُم فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ وَشَجَرَةً تَخْرُجُ مِن طُورِ سَيْنَاءَ تَنْبُتُ بِالدُّهْنِ وَصِبْغٍ لِلآكِلِينَ" علميا لم تشتهر أرض سيناء على مر العصور وحتى الآن بأشجار الزيتون.
سادس عشر: الله يقسم بمكة "وَهَذَا البَلَدِ الأَمِينِ" [التين:3] الله لا يقسم بمكة "لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا البَلَدِ" [البلد:1] من هو عثمان حتى يجبر المسلمين على قراءة حرف واحد مع أن الله أنزل القرآن على سبعة أحرف، وأين هي باقي القراءات الستّ، ولماذا لم يحفظ الله القراءات الست وينقذها من يد عثمان "أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً" [النساء:82].

الجواب

إن كان السائل مسلماً فإني أوصيه بالإقبال على طلب العلم الشرعي وعلى الطاعات الشرعية ليحصل معرفة يعلم بها معاني النصوص الشرعية ومواقعها وإيمانا يتدين به فيسلم لكلام الله ورسوله ويستبرئ لدينه من تتبع الشكوك والتعلق بالشبهات وتمحل الأغلوطات فإن هذا من علامات الزنادقة العياذ بالله، وإن كان غير مسلم فإني أرده عن طلب الإجابات على مثل المشاغبات التي لا يُشاغل بها إلا المتخابثون ولا يشتغل بها إلا العابثون إلى الأولى بالعاقل والأجدر بطالب الحق وهو النظر في أصل رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم فيتيقن أن القرآن كلام الله، وما كان كلاماً لله فهو حق لا يأتيه الباطل وحقه السمع والطاعة والتسليم. ونحن أعلم بكلام ربنا ومعناه.
وكلمة "تناقضات" الواردة في السؤال لا تجوز في كلام الله وهي وهم كبير ناشئ عن الجهل وقلة الدين إن كان السائل مسلماً وعن الجهل والكفر بالله ورسوله إن كان غير مسلم.
والمسائل المذكورة كلها مؤتلفة يفسر بعضها بعضاً ومعانيها دالة على حكمة الرب وبديع صنعه وبلاغة كلامه وتمام دينه وكمال تشريعه جل وعلا، وهذا بيان ذلك:
أما (1) فإن الأرض خلقت قبل السماء ولكنها إنما دُحيت بعد خلق السماء، وقد فسّر الله معنى "دحاها" بقوله بعد ذلك:" أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا مَتَاعاً لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ" [النازعـات:31-33]. فمعنى "دحاها" بسط عليها منافعها، ولا يمتنع أن يكون خلق الأرض أولاً ثم خلق السماء ثم بث في الأرض منافعها. هذا هو معنى الآيات (ولكن الجهل آفة).
وأما (2) فإن فرعون لما عاين الغرق وأدرك أنه هالك لا محالة قال:" آمنت" ولم يقبل الله منه هذا الإيمان فقال:" آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ"الآية [يونس: 91]. ثم غرق فرعون بعد قوله ذلك (ولكن الجهل آفة).
وأما (3) فإن للكافرين حالين: الأولى: حال السلم، ولها أحكامها من عدم الإيذاء والدعوة بالحسنى ونحوه. الثانية: حال الحرب ولها أحكامها من القتال و المقاتلة؛ (ولكن الجهل آفة).
وأما (4) فليست خمر الجنة كخمر الدنيا، فليس فيها الإثم الذي في خمر الدنيا، بل ليس فيها إلا النعيم والنفع، ثم (التحريم) حكم تشريعي في الدنيا، وليس في الجنة تشريع فلا أمر ولا نهي ولا حل ولا تحريم. (ولكن الجهل آفة).
وأما (5) فإن النكاح الشرعي ليس منهياً عنه بل مأمور به، وليس هو من العشق والهوى المحرم. وحور الجنة من نعيمها وليس لذلك شيء من أحكام الدنيا. (ولكن الجهل آفة).
وأما (6) فإن قوله:" َأمرنا مُتْرَفِيهَا"[الإسراء: 16] المراد به الأمر القدري الكوني لا الشرعي فإن الله لا يأمر بالفسق، ولكنه من مخلوقاته. (ولكن الجهل آفة).
وأما (7) فإن من آمن من اليهود والنصارى بالله بإيمانه برسالته التي بعث بها محمداً صلى الله عليه وسلم ولم يقبل بعدها ديناً غيرها فله أجر وأما من لم يؤمن فليس له أجر وهو في الآخرة من الخاسرين. (ولكن الجهل آفة).
وأما (8) فإن السابقين إلى الخيرات المحسنين في دينهم، المخلصين أخلصوا دينهم من الكبائر والإقامة على الصغيرة كثيرون في أوائل كل أمة يكونون في الذين عاصروا الأنبياء وقرب عهدهم منهم أكثر منهم في المتأخرين، أما عامة المؤمنين الذين نزلت مرتبتهم عن مرتبة المقربين إلا أنهم مؤمنون أصحاب يمين فهم كثيرون في المتأخرين من كل آمة. هذا هو معنى الآيات. (ولكن الجهل آفة).
وأما (9) فإن الشفاعة لله وحده فهو الذي يأذن لمن رضيه بأن يشفع فما من شفيع إلا من بعد إذنه، وهذا هو معنى كون الشفاعة له وحده، وكل شفاعة من غير إذنه فهي باطلة.
وأما (10) فإن مقدار الوقت الذي ينزل به أمره ثم يعرج إليه ألف سنة مما يعده البشر وهو ينزل ويصعد إليه في لحظة، هذا دلالة آية السجدة.
وإن مقدار الوقت الذي يقف فيه الخلق للحساب حتى يفصل بينهم يوم القيامة هو خمسون ألف سنة مما يعده البشر ولكنه يخفف على المؤمنين كنا ورد في بعض الأحاديث فلا يشعر بطوله، ولكنه يكون على الكافر كما حكى الله في سورة المعارج.
فاليومان مختلفان في الآيتين، وليسا يوماً واحداً (ولكن الجهل آفة).
وأما (11) فإن الله أوفى المسيح عليه السلام المدة التي قضاها له سبحانه أن يمكث فيها بين قومه على الأرض فرفعه إليه حياً وسينزل في آخر الزمان فيبقى في الأرض مدة يدعو فيها إلى الله على شريعة محمد صلى الله عليه وسلم ثم يموت عليه السلام. هذا هو معنى الآيات.
أما قوله:"وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً"[المائدة: 117]. فمعناه: شاهداً، وليس المراد موت الشهادة، (ولكن الجهل آفة).
وأما (12) فإن كلام الله الكوني القدري لا يُبدل ولكنه سبحانه يبدل في كلامه الشرعي الديني فيأمر وينسخ سبحانه وتعالى هذا هو معنى الآيات، (ولكن الجهل آفة).
وأما (13) فإن كلام الله لا يُعارض بالنظريات العلمية، وكيف وثقت بدعوى أشخاص هم أصغر من الشمس بأعظم من صغر القطرة عن البحر؟!! كيف تمكنوا من قياس الشمس على بعدها عنهم وكبرها؟! إذا عقلت ذلك لمجرد دعوى لا يُعلم صحة دليلها يقيناً، فاعقل أن معنى" وجدها تغرب في عين حمئة" يعني رآها كذلك مع ارتفاعها وبعدها، كما تراها أنت تغرب خلف الجبل لأنه غيبها فنقول: رأيت القمر في النهر مع ارتفاعه وبعده. (ولكن الجهل آفة).
وأما (14) فإن كلام الله الخالق لا يُعارض بالنظريات العلمية بل هو يدل على صحتها أو بطلانها لا هي التي تعتبر ويقاس عليها كلام الله.
وأما (15) فإن المقصود "بطور سيناء" الجهة من الأرض التي فيها طور سيناء لا الطور نفسه ولكن الطور يدل عليها، وشجر الزيتون ينبت في أرض فلسطين التي الطور في جهتها (ولكن الجهل آفة).
وأما (16) ف"لا" حرف توكيد للقسم وليس حرف نفي (ولكن الجهل آفة).
وعثمان بن عفان رضي الله عنه هو الذي قال فيه صلى الله عليه وسلم:" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ" وعثمان متهم، وهو الذي قال فيه صلى الله عليه وسلم: " ألا أستحي من رجل تستحيي منه الملائكة" وأخشى أن يقل حياء السائل فيقول: ومن هو صلى الله عليه وسلم حتى يقول في عثمان هذا؟! ولا يستبعد مثل هذا مع الجهل ورقة الدين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ