إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان المهدي؟!
المجيب
د. عبدالله بن صالح البراك
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود
التاريخ الخميس 06 جمادى الآخرة 1428 الموافق 21 يونيو 2007
السؤال

أريد أن أعرف: أين ستكون ولادة وحياة المهدي الذي سيخرج في المستقبل؟ وهل سوف يعيش كطفل صغير، ثم يأتيه الوحي بعد ذلك ؟ و هل هو حي الآن؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
سأذكر لك ما ورد في النصوص وأقوال أهل العلم فيما يتعلق بالمهدي على وجه الاختصار.
المهدي الذي يعتقده أهل السنة والجماعة يكون آخر الزمان, ومن أشراط الساعة الكبرى, اسمه كاسم رسول الله صلى الله عليه وسلم, واسم أبيه(كما ورد في الحديث), فيكون اسمه محمد أو أحمد بن عبد الله, وهو من ذرية فاطمة رضي الله عنها, ثم من ولد الحسن بن علي رضي الله عنه, سماه ابن كثير: محمد بن عبد الله العلوي, الفاطمي الحسني رضي الله عنه.
ومكان خروجه: من المشرق, ففي حديث ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة, ثم لا يصير إلى واحد منهم, ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق, فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم,... فقال: فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبواً على الثلج، فإنه خليفة الله المهدي". أخرجه ابن ماجه والحاكم، وقال ابن كثير إسناد قوي صحيح.
والمراد بالكنز المذكور كنز الكعبة, وهذا في آخر الزمان, فيخرج المهدي، ويكون ظهوره في بلاد المشرق, لا من سرداب سامراء, كما يزعمه جهلة الرافضة, من أنه موجود فيه الآن, وهم ينتظرون خروجه آخر الزمان, فإن هذا نوعٌ من الهذيان.... قاله ابن كثير.
وهذا إنما يقع قبل نزول عيسى، وقبل خروج النار جزما, كما يقول ابن حجر.
وأحاديث ظهوره كثيرة معلومة صحيحة, وهي متواترة تواترا معنويا، وقد بينّت أن بظهوره تملأ الأرض قسطا وعدلا, ويسقيه الله الغيث، ويُعطى المال وتعظم الأمة.... ومدة مكثه في الأرض سبع سنين، و قيل تسع وقيل خمس.
ولم أقف على أن المهدي ُيوحى له, بل ورد في الصحيحين فيما يتعلق بالمهدي, عند نزول عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام أنه يكون المتولي لإمرة المسلمين رجلا منهم.
ففي الحديث قال عليه الصلاة والسلام: "كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم". وفي الحديث الآخر: "فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل لنا، فيقول: لا, إن بعضكم على بعض أمراء...".
فهذه الأحاديث تدل على صفات رجل صالح يؤم المسلمين في ذلك الوقت, وفي الأحاديث الأخرى مفسرة أن الرجل الصالح يسمى محمد بن عبد الله، ويقال له المهدي. والحمد لله رب العالمين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ