إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان القراءة الصامتة للقرآن
المجيب
د. ناصر بن محمد الماجد
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 16 رمضان 1425 الموافق 30 أكتوبر 2004
السؤال

ما حكم قراءة القرآن قراءة صامته؟ وهل لابد من تحريك اللسان والشفتين؟ أرجو التوضيح مع ذكر الدليل.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: قراءة القرآن الكريم قراءة صامتة فيه تفصيل فإن كان القارئ يقرأ في غير الصلاة فلا بأس بذلك، وأما إن كان يقرأ في الصلاة فلابد أن يحرك لسانه بالقراءة، ولا يجزئه أن يقرأ قراءة صامتة بأن يعرض آيات القرآن على قلبه، لأن القراءة هي فعل اللسان وذلك بإقامة الحروف، فلا يجزئ إلا بتحريك اللسان والشفتين ، بل ذهب أكثر أهل العلم من الحنفية والشافعية والحنابلة إلى أنه لابد مع تحريك اللسان أن يسمع نفسه، وذهب المالكية إلى أنه لا يشترط إسماع نفسه، وهو الصحيح؛ لأن إسماع النفس قدر زائد عن القراءة، والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ