إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان وكيل التصريف هل تلزمه الزكاة؟
المجيب
د. هاني بن عبدالله الجبير
قاضي بمحكمة مكة المكرمة
التاريخ السبت 17 رمضان 1428 الموافق 29 سبتمبر 2007
السؤال

عند جرد صيدلية في نهاية العام بغرض إخراج الزكاة كان الموجود في الصيدلية بسعر الشراء من شركات الأدوية بمبلغ (9725506)، منها ديون لشركات الأدوية بمبلغ (5810975)، وأيضا منها دين للعامل في الصيدلية بمبلغ (177620)، وتسدد شركات الأدوية أقساطاً أسبوعية، وإذا قربت مدة الانتهاء -قبل شهرين- ولم تُبَع الأدوية تعاد لشركات الأدوية الموردة منها، علماً أن هذه الأدوية ستباع بربح قدره (20%) أي(9725506*1.2 =11670607.2 فكيف يتم حساب الزكاة؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فزكاة عروض التجارة إنما تجب على من ملك سلعةً وعرضها للبيع، والذي يظهر من السؤال أن الأدوية لا تملكها الصيدلية، بل تقوم بتصريفها، وتحصل على فرق السعر وهو (20%)، وعند عدم التصرف تعاد لشركة الأدوية، وبهذا تكون الأدوية ملكاً لشركة الأدوية وهي التي تزكيها، وأما الصيدلية فمجرد وكيل يستحصل على نسبة مقابل التصريف، فلا زكاة عليها.
أما لو فرض أن الأدوية ملك للصيدلية فإنه لإخراج الزكاة يتم احتساب قيمة الأدوية بحسب سعر البيع، ثم تخصم منه الديون التي للشركات وللعامل، والباقي يخرج منه ربع العشر حسب المعادلة التالية:
الزكاة = قيمة البضاعة الموجودة بسعر البيع + السيولة النقديّة – الديون × 2.5%. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ