إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أكل طعام المُرابي
المجيب
د. سامي بن إبراهيم السويلم
باحث في الاقتصاد الإسلامي
التاريخ الثلاثاء 01 شعبان 1428 الموافق 14 أغسطس 2007
السؤال

أنا طالب، وأقوم بالتدريب في إحدى الشركات المتخصصة في تقنية المعلومات, لكن هذه الشركة يربطها عقد بموجبه تقوم بمساعدة أحد البنوك الربوية في إيجاد حلول معلوماتية, وعندما أكون بمقر هذا البنك الربوي أستفيد من المطعم الخاص بهم، علماً أن أسعار المأكولات والمشروبات بالمطعم زهيدة؛ نظراً لأن إدارة البنك تقوم بدفع نسبة كبيرة من الثمن عوضا عن المستفيد من خدمات المطعم. فما حكم الاستفادة من خدمات هذا المطعم؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
جاء رجل إلى ابن مسعود فقال: "إن لي جاراً يأكل الربا وإنه لا يزال يدعوني"، فقال: "مهنؤه لك وإثمه عليه". وقال سلمان الفارسي رضي الله عنه: "إذا كان لك صديق عامل، أو جار عامل، أو ذو قرابة عامل، فأهدى لك هدية أو دعاك إلى طعام، فاقبله، فإن مهنأه لك وإثمه عليه". رواهما عبد الرزاق في المصنف (8/150)، ورجال الإسنادين ثقات.
وهذا يدل على جواز أكل طعام المرابي إذا لم يكن في ذلك إعانة وتشجيع على الربا. والله تعالى أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ