إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان العمل في المنظمات الأمريكية في العراق
المجيب
أ.د. سعود بن عبدالله الفنيسان
عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التاريخ السبت 29 شوال 1428 الموافق 10 نوفمبر 2007
السؤال

أعمل في منظمة أمريكية، وعملي هو مراقبة المشاريع التي تقوم بها هذه المنظمة، حيث قمنا بترميم مستشفيات ومدارس، وأنا قد أشرفت عليها، ورأيت كل هذه الإنجازات بأم عيني. وسؤالي هو: هل عملي مع هذه المنظمة حرام أم حلال؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
عملك في هذه المنظمة الأمريكية حلال وجائز ما دام في الأمور السلمية مثل بناء المدارس والمستشفيات ونحوها. والعمل مع الكفار فيما لا يضر بالمسلمين ضرراً مباشراً جائز، لا سيما وهو عقد شخصي فردي.
أما معاطفة الدولة الكافرة المعتدية فينبغي على الدولة المسلمة، وعلى الشركات الكبيرة التي تؤثر مقاطعتها لها. وعليه فإن عملك في هذه المنظمة الأمريكية جائز، وما تحصل عليه من مال فهو حلال مقابل جهدك وعملك. وفقك الله، ورزقنا وإياك الرزق الحلال حيثما كنا. آمين.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ