إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان دورة إيمو التجارية
المجيب
د. سامي بن إبراهيم السويلم
باحث في الاقتصاد الإسلامي
التاريخ الجمعة 27 ذو القعدة 1428 الموافق 07 ديسمبر 2007
السؤال

أود أن أستفسر حول عملية تجارية عندنا في بلدنا تحت اسم "دورة إيمو التجارية" فقد التبس علينا الأمر بين "مجيز" و"متحفظ". أفتونا مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الدورة التجارية المشار إليها تعمل وفق النظام الهرمي (pyramid scheme)، وحصيلته أن تدفع مبلغاً من المال (600درهم) على أمل أن تحصل على أكثر منه بعدة أضعاف (49200درهم) من خلال المشتركين التالين:
وكل من هؤلاء التالين يشترك على أمل الفوز من خلال اشتراكات من بعدهم، وهكذا. فالنظام قائم على أن يربح السابق من اللاحق، واللاحق ممن بعده، إلخ. فالأخير دائماً خاسر إلا إذا وجد من يأتي بعده ليتحمل الخسارة.
والطبقات التالية دائماً أكثر من التي فوقها، فيكون ربح الأقلية على حساب الأكثرية الخاسرة. فالنظام مبني على أكل المال بالباطل، ومع ذلك فهو مبادلة نقد بنقد أكثر منه محتمل، فيجتمع فيه الربا والميسر، فهي محرمة شرعاً. وفوق ذلك فهي ممنوعة في دول عدة لأنها تغرر بالمشتركين وتوقعهم في وهم الحصول على الربح السريع دون إدراك أن ذلك بعيد الحصول بما هو أقل من احتمال الفوز باليانصيب المعروف.
وقد صدرت عدة قرارات من مجامع فقهيه وهيئات الفتوى في الدول الإسلامية بتحريم هذا النظام، مثل فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء بالسعودية، ومجمع الفقه بالسودان، وغيرهما.
وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ