إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان مدة السفر المعتبرة شرعاً
المجيب
العلامة/ عبد الرحمن بن عبد الله العجلان
المدرس بالحرم المكي
التاريخ الاثنين 12 صفر 1424 الموافق 14 إبريل 2003
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أود أن أسأل فضيلتكم في قضية، وهي: أنني من سكان مدينة جدة، ولكني أدرس بالخارج، فهل أعتبر مسافراً في البلد التي أدرس فيها بحيث يجوز لي أن أجمع الصلاة؟ مع العلم أني أمكث في هذا البلد أغلب أيام العام، ولا أزور مدينة جدة إلا لعدة أسابيع لا تتعدى الشهر، وما مدة صحة استدلال بعضهم بأن أحد الصحابة –رضوان الله عليهم- كان يجمع طوال فترة مكوثه بعيداً عن أهله؟ وجزاكم الله خيراً.

الجواب

لا يجوز لك الجمع ولا القصر ما دمت مقيماً للدراسة، فإذا عزمت على الإقامة في البلد أكثر من أربعة أيام فلا تجمع ولا تقصر، وإن كانت إقامتك أربعة أيام فأقل أو أنك لا تدري كم تقيم وفي كل يوم تقول غداً نسافر –إن شاء الله- ثم لا تسافر فلك القصر حينئذ، والأولى ألا تجمع إلا إذا جد بك السير، أما إذا كنت نازلاً في المكان خلال الوقتين كأن تكون نازلاً في الفندق، أو الاستراحة، أو في بيت ما لفعل النبي –صلى الله عليه وسلم- في الحج في أيام منى يقصر ولا يجمع –عليه الصلاة والسلام- لأنه نازل.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ