إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان إقامة الولائم قبل السفر إلى الحج
المجيب
أ.د. سعود بن عبدالله الفنيسان
عميد كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقاً
التاريخ السبت 28 ذو القعدة 1428 الموافق 08 ديسمبر 2007
السؤال

لي صديق يريد الذهاب إلى حج بيت الله الحرام هذا العام إن شاء الله، وقد عزمني مؤخراً لأحضر وليمته، وقال: إنه سيجمع فيها الأصدقاء والعائلة ليودعهم ويتسامح معهم. فهل هذا من السنة؟ نرجو الجواب مع الدليل؛ لأن هناك من يقوم بما يسمى بحفل التوديع، كما نطلب منكم أن تبينوا لنا هدي الرسول -صلى الله عليه وسلم- في استعداده للحج لنقتدي به إن شاء الله.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إقامة الولائم والحفلات قبل السفر أو بعده ليست من السنة النبوية لا في الحج ولا غيره، ولم ينقل عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا أحد من صحابته فعل ذلك أو دعي إليه، وأفضل الهدي هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- وشر الأمور محدثاتها، وفي حديث عائشة في الصحيحين أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد".
فإذا كانت هذه الحفلات والولائم توضع إكراماً للأصحاب والجيران من باب العادة فلا بأس به، فالعادات الأصل فيها الإباحة والجواز، أما إذا كانت هذه الولائم.توضع عبادة وتديناً فهذا من الابتداع في الدين ولا يجوز.
وكان من هدي النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أراد أن يودع أحداً يوصيه بتقوى الله والعمل الصالح فيما هو قاصده أو مسافر من أجله.
وورد عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أنه كان إذا ودَّع أحداً دعا له بالبركة، وقال له: يا أُخيَّ لا تنسنا من صالح دعائك. وذلك أن المسافر مستجاب الدعوة. والله أعلم.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ