إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان أولويات طالب العلم
المجيب
د. بندر بن نافع العبدلي
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 13 شوال 1429 الموافق 13 أكتوبر 2008
السؤال

فضيلة الشيخ: ما هو أول علم يبدأ به المسلم بعد حفظه لكتاب الله -عز وجل- وهل من كتب تبين ذلك؟.

الجواب

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.
وبعد:
فإذا منَّ الله على طالب العلم بحفظ القرآن، فليحرص على تكراره وفهمه وتدبره، قال تعالى: "كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ" [ص:29].
ويراجع لذلك كتب التفسير الموثوقة كتفسير ابن كثير –رحمه الله- والشيخ عبد الرحمن السعدي.
ثم يحفظ في كل فنٍ مختصراً فيه، ففي الحديث "الأربعين النووية" وبلوغ المرام، لابن حجر.
وفي العقيدة: كتاب: "العقيدة الواسطية" لشيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله- و"كتاب التوحيد" للشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب –رحمه الله -.
وفي النحو: "الآجرومية" لابن جروم –رحمه الله-، وهو كتاب مختصر بسيط.
وفي الفقه: "زاد المستقنع في اختصار المقنع"، للشيخ: موسى الحجاوي الحنبلي -رحمه الله-.
وفي مصطلح الحديث: "نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر" لابن حجر –رحمه الله-.
وفي أصول الفقه: كتاب "الأصول من علم الأصول" لشيخنا محمد بن عثيمين –رحمه الله-، فهو سهل ميسر، ويمكن للطالب حفظه. وهكذا.
ثم بعد ذلك يقرأ المطولات، كتب الحديث "كفتح الباري لابن حجر"، و"شرح العقيدة الطحاوية لابن أبي العز". و"زاد المعاد لابن القيم". وغيرها.
ويحرص على كتب الشيخين: شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم. ففيها فوائد ونفائس ودرر، وقد كان شيخنا ابن عثيمين –قدس الله روحه- يوصينا باقتنائها والإكثار من مطالعتها، وقال عن نفسه: إنه استفاد منها كثيراً، وكذا الشيخ عبدالرحمن السعدي –رحمه الله-. والله الموفق.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ