إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان التراجع عن الإحرام
المجيب
أ.د. عبد الله بن محمد الطيار
أستاذ الفقه بجامعة القصيم
التاريخ الجمعة 04 ذو الحجة 1428 الموافق 14 ديسمبر 2007
السؤال

إذا عقد الحاج نية الإحرام وهو مازال في الميقات ولم يخرج منه بعد، ثم بدا له أن يقلم أظافره، ثم بعد ذلك يجدد الإحرام، فهل يجوز له ذلك؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فمتى عقد الحاج أو المعتمر نية الحج أو العمرة فلا يجوز له أن يقلم أظافره، أو يقص شعره أو يمس طيباً فهذه كلها محظورات عليه، وتسمى محظورات الإحرام. وعائشة رضي الله عنها تقول: (كنت أطيب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لإحرامه قبل أن يحرم، ولحله قبل أن يطوف بالبيت).
والمدار هنا على النية، فما دام دخل في نية النسك فلا يسوغ له ذلك حتى ولو كان في نفس الميقات. وما يظنه بعض الناس أن المدار على لبس ثياب الإحرام فهذا غير صحيح، ولذا فمن نوى يترك أظافره حتى ينتهي من عمرته. تقبل الله منا ومنكم، ووفقنا وإياكم لصالح الأعمال.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ