إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان لماذا خُلِقنا؟
المجيب
أ.د. عبد الله بن محمد الطيار
أستاذ الفقه بجامعة القصيم
التاريخ الجمعة 09 محرم 1429 الموافق 18 يناير 2008
السؤال

أعاني منذ أكثر من أربع سنوات من بعض الأفكار في العقيدة، وهي لماذا خلقنا الله، فوجدت أن الله خلقنا لعبادته "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق.." الخ الآية. لكن لماذا خلقنا الله لعبادته، وهو لا يحتاج لنا أصلاً؟! وهل الكون مجرد الحياة الدنيا والآخرة فقط لا غير؟ إني أؤمن بالله وأعرف أن الصلاة والزكاة وكل أركان الإسلام جيدة وفي مصلحة المسلم، وأن الدين الإسلامي حق، لكن لماذا كل هذا، لماذا كل هذا، لماذا كل هذا؟!

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
خلقنا الله –جل وعلا– لعبادته، وأمرنا بطاعته؛ فمن أطاع فله الجنة، ومن عصى فله النار.
وهذه العبادات التي أمرنا الله بها إنما هي من باب الابتلاء والاختبار "لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً" [هود:7].
والله –عز وجل– أرسل رسله من أجل أن يقيم على الناس الحجة، ولم يعذب الله قوماً دون أن يرسل لهم رسولاً يبين لهم آياته، ويدعوهم إلى توحيده وألوهيته "وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً" [الإسراء:15].
ثم اعلم –أخي الكريم– أن مثل هذه الخطرات والوساوس يوحي بها الشيطان الرجيم؛ ليجعل المسلم في حيرة من أمره، واضطراب في عقيدته؛ فإياك أن تسايرها، أو توافق الشيطان في تضخيمها.
بل اطردها بكل وسيلة، ولا تشغل عقلك بها؛ لأنها مدخل لإضعاف عبادتك، وصلتك بخالقك.
وقد مرت مثل هذه الوساوس على من هم قبلك؛ فلم يكترثوا بها، ولم يلقوا لها بالاً؛ فأذعن لأمر الله، وأقبل بجدٍ على طاعته فهو الحكيم الخبير.
وفقك الله لخير الدارين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ