إرسال إلى صديق طباعة حفظ
العنوان سكرات الموت
المجيب
.د. عبدالله بن عمر السحيباني
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الثلاثاء 06 محرم 1429 الموافق 15 يناير 2008
السؤال

هل يعاني من مات فجأة من سكرات الموت؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
سكرات الموت قد تشتد وقد تخف، والظاهر أن الذي يموت فجأة لا تمر عليه معاناة وسكرات الموت، ووجود السكرات أو عدمها لا يعني بالضرورة وجود الصلاح في الميت أو عدمه، أو يدل ذلك على حسن الخاتمة أو عدمها، بل قد ثبت وجود السكرات لأشرف الخلق وأكرمهم على الله نبي الأمة الخاتمة صلى الله عليه وسلم، ففي الترمذي عن عائشة رضي الله عنها قالت: رأيت رسول الله في صلى الله عليه و سلم وهو بالموت وعنده قدح، فيدخل يده في القدح ثم يمسح وجهه بالماء، ثم يقول "اللهم أعنىِّ على سكرات الموت" ولعل من الحكمة في هذه الشدة عند الموت حصول الابتلاء والاختبار ورفع الدرجات.
ثم ينبغي أن يعلم أن أمر الموت واللحظات الأخيرة للحياة أمر غيبي لا يعرف إلا من قبل الوحي، فلا يدرك الحي كيف يكون الموت أو كيف يحصل، فالحياة والموت بأمر الله وحكمته، عسى ربنا أن يرحمنا أحياءً وأمواتاً، وأن يعيننا على الموت وما بعده، ويوفقنا لصالح العمل، وللزاد والاستعداد.


إرسال إلى صديق طباعة حفظ